أبوظبي الأكثر أماناً في العالم

14:44   11 أغسطس 2017    قرأ: 238

أظهر تقرير جديد أصدره موقع «نومبيو» الأميركي، المتخصص في رصد تفاصيل المعيشة بأغلب بلدان العالم تصدر إمارة أبوظبي المركز الأول عالميا كأكثر مدينة أماناً للعام الحالي، متقدمة بذلك على 333 مدينة حول العالم أهمها ميونيخ الألمانية والعاصمة سنغافورة، وكيوبيك الكندية، ومدن بازل وبرن وزيورخ السويسرية، وطوكيو وأوساكا اليابانية، وفيينا النمساوية.


ونشر مكتب الاتصال الحكومي لإمارة أبوظبي عبر حسابه الرسمي في «إنستغرام، وتويتر»، أن إمارة أبوظبي حصدت 86.46 نقطة في مؤشر المدن الأكثر أماناً بالعالم، فيما حازت على 13.54 نقطة في مؤشر الجرائم ما يجعلها المدينة الأقل جريمة في العالم. الجدير بالذكر أن موقع «نومبيو» يوفر قاعدة بيانات حول مختلف دول العالم، ويستعرض عددا من المؤشرات حول المعيشة، الإسكان والرعاية الصحية، وحركة المرور، والجريمة.
وأكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي لـ«الاتحاد»، أن مؤشرات نتائج دراسة موقع نومبيو، تعكس حقيقة واقعية وإيجابية يعيشها المواطنون والمقيمون والزوار في الإمارة والذين يتمتعون بنعمة الأمن والأمان والتي تحققت بفضل الرعاية والدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأضاف: «ليس بغريب على بلادنا أن تحقق هذه النتائج الإيجابية التي توضح مدى ماحققته القيادة الرشيدة من دعم واهتمام متواصل بالكوادر وتوفير أفضل المقومات لتعزيز مسيرة الأمن والأمان فقد حصدت أبوظبي ووفقا للدراسة 46:86 نقطة في مؤشر المدن الأكثر أماناً بالعالم فيما حازت على 13:54 نقطة في مؤشر الجرائم ما يجعلها المدينة الأقل جريمة في العالم موضحاً أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي، تبنت استراتيجية شاملة ومبادرات متميزة تجسد توجيهات قيادتنا الرشيدة والتي انعكس مردودها على تحقيق قفزات مهمة وشاملة للعمل الشرطي والأمني في وطننا الغالي، حتى أصبحت بلادنا واحة أمن وأمان وبيئة جاذبة توفر الرفاهية والعيش الكريم لقاطنيها من المواطنين والمقيمين والزوار».
وأشار معاليه إلى أن مجموعة المبادرات التي تم اطلاقها ارتبطت مباشرة مع المجتمع وأسهمت في تحقيق التفاعل الإيجابي الذي يبديه أبناء الوطن مع المبادرات الأمنية بشكل يضيف دعماً إيجابياً لأداء الأجهزة الشرطية ويوثِّق متانة الروابط بين المبادرات الحكومية والوعي المجتمعي بأهمية هذا التكامل الذي يعد صمام أمان المجتمعات وأسمى درجات الإحساس الوطني المسؤول.

مواضيع: أبوظبي،#أمان،#  


اخرى اخبار