صدور كتاب "تعليم اللغة العربية" بالاذربيجاني للبروفيسور علي أصغر محمدوففي

22:54   11 أغسطس 2017    قرأ: 161

صدر عن دار "زردابي" للطبع والنشر كتاب "تعليم اللغة العربية"، الذي ألفه مؤسس مدرسة الاستعراب المعاصرة في أذربيجان علي أصغر محمدوف، لطلاب السنتين الأولى والثانية في قسم اللغة العربية وآدابها بكليات الاستشراق في الجامعات الأذربيجانية.

وأفادت وكالة "أذرتاج" أن البروفيسورة عايدة قاسيموفا أستاذة قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة باكو الحكومية، صاغت مقدمة الكتاب، وتناولت فيها تاريخ تلك المدرسة، مع الإشارة إلى أن المدرسة أنجبت أجيالاً من العلماء، أمثال الأكاديمي وسيم محمد علييف، والعضو المراسل لأكاديمية العلوم الأذربيجانية البروفيسور ذاكر محمدوف، والأستاذة عايدة إيمانقولييفا، ومالك محمدوف، رافق علييف، وأبو طالب محمدوف، وخيري العباسي، ومحمد حسن قامباروف، وماهرة قولييفا، وجوهر بخشعلييفا، امامفردي حميدوف، وولايت جعفروف، كماندار شريفوف، ونرمين سلطانلي، ولاورا أوروجوفا، وإلخان عزيزوف، ومالك غارايوف وزاهد حسينوف، فيدان رضايفا وريحان قوناغوفا، وسفيتا قولييفا، ورامز جليلوف وراحلة قولييفا، وواله تاقييف وغيرهم من الأساتذة.

وبحسب الوكالة فإن هذا الكتاب الذي أصبح في متناول الطلاب، ليس مجرد كتاب تعليمي وإنما هو موسوعة للغة والثقافة العربية، ويشرح صاحب الكتاب فيه قواعد النحو والصرف بأسلوب مميز وبسيط وحديث.

وكان العالم الدكتور علي أصغر جعفر أوغلو محمدوف ولد في بلدة كيشله في باكو العام 1919م، وشارك كمترجم باللغة الألمانية والروسية في المحكمة العسكرية الدولية في نورمبرغ على مجرمي ألمانيا النازية، خلال الفترة ما بين شهر ديسمبر عام 1945 وفبراير عام 1946، وذلك بتوجيه من وزارة الخارجية السوفيتية آنذاك.

وكرس العالم معظم حياته لتعليم اللغة العربية وتحديث منهج تعليمي في مجال الاستعراب في أذربيجان، وأسس قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة باكو الحكومية، وهذا يحدث لأول مرة في أذربيجان، وترأسه لمدة 29 عاماً، وزاد عدد الكتب التي ألفها العالم الأذربيجاني الشهير عن 30 كتاباً في تعليم اللغة العربية.

كما أسس علي أصغر محمدوف قسم البلدان العربية، في هيئة إذاعة وتلفزيون أذربيجان، وساهم عن كثب في إنشاء جمعية "الصداقة" مع البلدان العربية، قبل أن يفارق الحياة في الــ 29 من يناير العام 2000م.

مواضيع: صدر،#"تعليماللغةالعربية"،#  


اخرى اخبار