ماكرون: الأسد يستغل التزامنا بمواجهة "داعش" ويقوم بأعمال غير مقبولة

  16 ابريل 2018    قرأ 1819
ماكرون: الأسد يستغل التزامنا بمواجهة "داعش" ويقوم بأعمال غير مقبولة

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي إمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، أن الرئيس السوري بشار الأسد يستغل انشغال التحالف الدولي بمواجهة "داعش"، لبسط نفوذه عبر القيام بأعمال غير مقبولة، وذلك بعد يومين من توجيه ضربة ثلاثية لمواقع سورية ردا على هجوم كيميائي مزعوم.

 

وقال الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرته النيوزلندية، جاسيندا أرديرن في باريس: "ملتزمون بمواجهة "داعش" في سوريا، ولكن حكومة الأسد يستغل هذا الوضع للقيام بأعمال غير مقبولة".

وأوضح ماكرون: "نستهدف الحفاظ على أرواح المدنيين ونسعى لحل سياسي شامل للأزمة السورية"، مشددا: "لدينا مسؤولية سياسية وإنسانية في سوريا، فدورنا لا يقتصر على محاربة تنظيم داعش وحسب".

 وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، فجر السبت الماضي، هجمات صاروخية على منشآت حكومية سورية يزعمون أنها تستخدم لإنتاج أسلحة كيميائية، بدأت في الساعة 3.42 بتوقيت موسكو وحتى 5.10، وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات السورية أسقطت 71 صاروخا مجنحا من 103 أطلقتها الطائرات والسفن الحربية المعتدية.    


مواضيع: