خلل إلكتروني يتيح لعميل بنك بريطاني "الإطلاع على حسابات آخرين"

  24 ابريل 2018    قرأ 1292
خلل إلكتروني يتيح لعميل بنك بريطاني "الإطلاع على حسابات آخرين"

اكتشف عميل بنك بريطاني أن لديه قدرة على دخول حساب إدخار بقيمة 35 ألف جنيه استرليني وحساب إدخار آخر معفي من الضرائب بقيمة 11 ألف جنيه استرليني وحساب تجاري يعود لشخص آخر، عندما كان يدقق في حسابه الليلة الماضية.

وأراد ماثيو نيل ببساطة تدقيق حسابه المصرفي في بنك "تي أس بي" لمعرفة المبلغ الذي صرفه في حانة الليلة الماضية عندما اكتشف هذا المبلغ الإضافي في حسابه.

 

ويعد نيل واحدا من ملايين الأشخاص من عملاء هذا البنك، يحتمل أنهم تأثروا بخلل واسع النطاق في أنظمة الحاسوب فيه.

وقد تسبب تحديث البنك لأنظمته التقنية في فوضى كبيرة لعملائه.

بنك كومنولث الأسترالي "فرض رسوما على عملاء متوفين"
الرئيس التنفيذي لبنك باركليز يواجه عقوبة "لخرق قواعد العمل"
وقد بنه البنك سلفا أنه سيجري عملية التحديث خلال عطلة نهاية الأسبوع بين الساعة 16.00 والساعة 18.00 بتوقيت لندن يوم الأحد.

بيد أن عددا من العملاء أفادوا بأنهم ما زالوا يواجهون مشاكل صباح الاثنين، وأبدى العديد منهم قلقه بشأن قدرتهم على دفع الفواتير أو سحب أموال لشراء حاجاتهم الأساسية.

واعتذر البنك لعملائه مشيرا إلى أن المشكلة قد حلت. وقال في بيان الاثنين "نشعر بعميق الأسف لتعرض بعض عملائنا إلى مشكلات في الدخول إلى حساباتهم البنكية عبر الانترنت أو تطبيقات هواتفهم النقالة في مساء أمس. وباتت كلا الخدمتين تعملان بشكل صحيح الآن".

وقد اشتكى العديد من العملاء عبر تغريدات على تويتر من عدم قدرتهم على الدخول إلى حساباتهم على الرغم من بيان البنك بعودة الخدمة.

ورد فريق التواصل الاجتماعي للبنك بتكرار عبارة "للأسف، ثمة بعض المشكلات المتقطعة التي تؤثر على هذه الخدمة، لذا نرجوكم أن تتحملوا معنا، نحن نعمل بأقصى ما نستطيع على حل تلك المشكلة".

"وجدت 35 ألف جنيه في حساب إدخار و11 ألفا في حساب آخر في حسابي المصرفي"

ودقق ماثيو نيل من منطقة هَرتفوردشير حسابة في تطبيق بنك "تي أس بي" على هاتفه بعد الساعة السادسة من مساء الأحد، ليرى المبلغ الذي قد صرفه في الليلة السابقة في الحانة، وليصدم بما رأى!

وقال نيل لبي بي سي "رايت كل حساباتي البنكية، ولكن في أعلاها ثلاثة حسابات تعود إلى شخص آخر: حساب إدخار بقيمة 35 ألف جنيه استرليني وحساب إدخار آخر معفي من الضرائب بقيمة 11 ألف جنيه استرليني فضلا عن حساب تجاري آخر ".

وأضاف: "كان بإمكاني رؤية أرقام الحسابات، ورقم فرع البنك وسجلات التحويلات المالية، وكانت لدي مدخل لنقل أموال منها أيضا".

وأكمل: "وكان أكثر ما أثار قلقي: ماذا لو أن شخصا آخر يمكنه أن يرى حسابي أيضا؟".

وحاول نيل الاتصال بالبنك لإبلاغهم بالمشكلة وتحذيرهم، بيد أنه ظل منتظرا على خط الهاتف 45 دقيقة، فتخلى عن المحاولة.

ومنذ ذلك التاريخ لم يعد قادرا على الدخول إلى حساباته المصرفية.

وعلق متحدث باسم البنك على ذلك بقوله "لاحظنا بعض التقارير في وسائل الإعلام عن دخول عملاء إلى بيانات حسابات الليلة الماضية. يمكننا أن نؤكد على أن مشكلة الدخول استمرت لمدة عشرين دقيقة فقط، وأثرت على جزء بسيط جدا من قاعدة عملائنا. وقد حلت المشكلة الليلة الماضية".

ما الذي تسبب في هذه المشكلات؟
عندما انفصل بنك "تي أس بي" عن مجموعة لويدز المصرفية، واصل البنك تأجير بعض أنظمة الخدمات المصرفية من مالكه السابق (لويدز) أثناء قيامه بعملية تطوير نظام الخدمة الجديدة الخاص به.

وكانت النظام الجديد جاهز للإطلاق في عطلة نهاية الأسبوع، حيث نقل البنك بيانات عملائه من نظام خدمة لويدز، وكان هذا القطع للخدمة مقررا منذ وقت طويل، وقال البنك إنه أعلم زبائنه بالتغيير الذي سيجعلهم غير قادرين على استخدام خدماته المصرفية عبر الانترنت أو أنظمة الصرف خلال عطلة نهاية الأسبوع.

"الساحر الأسود" منفذ أكبر عملية احتيال على بنك إماراتي يخرج عن صمته
وقد أدى ذلك إلى مشكلتين: الأولى هي أن العديد من العملاء قالوا إنهم لم يكونوا يعرفون بالتغييرات لذا وقعوا في المشكلة.

والثانية أن زبائن واجهوا مشكلات بعد الساعة السادسة من مساء الأحد، أي الموعد النهائي الذي وعد البنك بعودة الخدمة فيه وحل المشكلة.

وفي الواقع، ما زال العديد من العملاء يشكون من أنهم غير قادرين على الدخول إلى خدمات البنك في صباح الاثنين.


مواضيع: