الجيش اليمني يتقدم في محور «الشريجة» ويحرر جبلين

  26 ابريل 2018    قرأ 825
الجيش اليمني يتقدم في محور «الشريجة» ويحرر جبلين

بإسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن، حققت قوات الجيش اليمني والمقاومة انتصارات عسكرية جديدة في محور الشريجة حيث تمكنت من تحرير جبلي «الجعشة» و«السنترال» بالكامل المطلين على الطريق الرئيسي باتجاه مدينة «الراهدة» جنوب شرقي محافظة تعز وصولاً إلى مدرسة السحي.

 

وقال الناطق باسم المنطقة الرابعة بالجيش اليمني، النقيب محمد النقيب، إن «قوات اللواء الثاني حزم حررت 10 مواقع هامة في جبهة الشريجة الراهدة أهمها وداي الدبا والجعشا التابع لمديرية خدير في جنوب شرق محافظة تعز»، مشيراً إلى أن القوات في المحور الأوسط تمكنت من تحرير مرتفعات «غرب السحي» المطلة على منطقة «حاميم» باتجاه «الراهدة». وقصفت مقاتلات التحالف العربي عدداً من المواقع التابعة لميليشيات الحوثي بالقرب من الراهدة، موقعة خسائر بشرية ومادية في صفوفها. وذكر الجيش اليمني أن قواته حررت وطهرت 10 كيلومترات من ميليشيات الحوثي خلال الهجوم العسكري الذي انطلق صباح أمس، مؤكداً مصرع 15 حوثياً على الأقل وأسر ثلاثة آخرين خلال المعارك والغارات الجوية، مضيفاً أن قوات الجيش استولت على كميات من الأسلحة، بينها قذائف صاروخية ورشاشات مختلفة، كانت بحوزة الحوثيين.

إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي أمس غارات على مواقع للميليشيات الحوثية في مديريتي «ذي ناعم» و«السوادية» بمحافظة البيضاء وسط البلاد. وقال مصدر عسكري ميداني إن الغارات دمرت عتاداً عسكرياً للميليشيات وأوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم. كما نفذت مقاتلات التحالف 7 غارات على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء. واستهدفت الغارات تجمعات ومواقع للحوثيين في جبلي «عصر وعطان» غرب العاصمة.

وفي السياق، قتلت طفلة يمنية في السابعة من عمرها بقذيفة مدفعية أطلقتها ميليشيات الحوثي الإيرانية على حي سكني في مدينة «حيس» جنوب الحديدة غرب اليمن. وأفاد مصدر محلي بأن الانقلابيين واصلوا قصفهم العشوائي اليومي على الأحياء السكنية في «حيس» منذ طردهم منها مطلع فبراير الماضي. وأوضح المصدر أن الميليشيات قصفت بقذائف مدفعية وصاروخية عشوائية حي «العسالي» السكني في «حيس»، ما أدى إلى مقتل طفلة في السابعة من عمرها، بقذيفة فصلت جسدها عن رأسها، وأصابت والدتها بجروح خطيرة. كما تضرر عدد من المنازل في أحياء مختلفة نتيجة استمرار القصف الوحشي للحوثيين. ورصدت مصادر حقوقية مقتل 26 مدنياً في مدينة «حيس» بقذائف وألغام الحوثيين.

وفي ذات السياق، أصيب طالب، جراء قصف الانقلابيين على القرى بمديرية «مريس» في محافظة الضالع جنوب اليمن. وقالت مصادر محلية، إن القصف العشوائي للميليشيات أدى إلى إصابة طالب من أهالي قرية «الجدس» بإصابات وصفت بالخطيرة، تم نقله على إثرها إلى عدن لتلقي العلاج. ويأتي ذلك بعد يوم واحد فقط من إصابة طالبين آخرين بقصف مماثل استهدف قرية «سون». وتشهد مناطق غرب مريس نزوحاً لأعداد كبيرة من الأهالي جراء الاستهداف المتكرر بالقصف والقنص من قبل مسلحي الحوثي من جبلي «ناصة ومرمق».

 

 

 

 


مواضيع: