تشييع جثمان فلسطيني استشهد برصاص إسرائيلي قرب حدود غزة

  16 ماي 2018    قرأ 802
تشييع جثمان فلسطيني استشهد برصاص إسرائيلي قرب حدود غزة

شيّع المئات في قطاع غزة، يوم الأربعاء، جثمان فلسطيني، استشهد برصاص إسرائيلي، خلال مشاركته في مسيرة العودة، قرب السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، مساء أمس.

 

وأدّى المُشيّعون صلاة الجنازة على جثمان ناصر أحمد غراب (51 عاماً)، في مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، يوم الثلاثاء، عن استشهاد “غراب” بطلق ناري إسرائيلي قرب السياج الحدودي.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين الماضي، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، حيث قتل 62 شخصا وجرح أكثر من 3188 آخرين، بالرصاص الحي، والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ”النكبة” الفلسطينية.

وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

 


مواضيع: