تركيا: لا نعترف برئاسة النمسا للاتحاد الأوروبي

  12 يونيو 2018    قرأ 880
تركيا: لا نعترف برئاسة النمسا للاتحاد الأوروبي

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي وكبير المفوضين التركي عمر تشاليك إن بلاده لن تعترف بتولي النمسا رئاسة للاتحاد الأوروبي، التي ستمتد من يوليو (تموز) وديسمبر (كانون الأول) 2018.

 

وأضاف الوزير: "النمسا هي قنبلة منزوعة فتيل الأمان النسبة لمستقبل الاتحاد الأوروبي، هذا الشخص الذي يتولى رئاسة الوزراء، شخص حالم، ويتبع التيار اليميني المتطرف، وينفذ التوجهات العرقية، يتظاهر بأنه يميني معتدل، ولكنه يتبع سياسات وفكر اليمين المتطرف، كما أنه ليس شخصاً له اعتبار كبير في أوروبا، فقد أصبحت حكومة النمسا بمثابة ممثل العداء للإسلام، في حالة وجود واقعة ما خاطئة داخل أي مسجد من الممكن معالجتها بالحوار"، حسب صحيفة "زمان" التركية، الاثنين. 

ويشار هنا إلى أن تركيا ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي، وتعاني بالأساس من صعوبات في قبول طلب عضويتها بالاتحاد.

يُذكر أن النمسا قالت يوم الجمعة الماضي، إنها ستطرد عشرات الأئمة الممولين من تركيا، وأنها ستغلق 7 مساجد، في حملة تستهدف "الإسلام السياسي والتطرف".

وأكد وزير الداخلية هربرت كيكل أن بلاده ستطرد نحو 60 إماماً مع عائلاتهم، بعدما أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز طرد أئمة يحصلون عل تمويل خارجي.

وأوضح كورتز أن التحرك تقرر بعد تحقيق أجرته سلطة الشؤون الدينية، إثر نشر صور في وقت سابق هذا العام لأطفال يمثلون دور القتلى في أحد أبرز المساجد التي تحصل على تمويل تركي، في استعادة لمشاهد من معركة "غاليبولي" أو "حملة الدردنيل" أثناء الحرب العالمية الأولى.

وتابع كورتز في مؤتمر صحافي: "لا مكان للمجتمعات الموازية والإسلام السياسي والتطرف في بلادنا".

ويدير المسجد المعني الاتحاد الإسلامي التركي في النمسا، المرتبط بشكل مباشر بالهيئة التركية للشؤون الدينية.

24ae


مواضيع: تركيا   النمسا