رئيس مقدونيا يرفض التوقيع على تغيير اسم بلاده

  14 يونيو 2018    قرأ 728
رئيس مقدونيا يرفض التوقيع على تغيير اسم بلاده

أعلن الرئيس المقدوني غورغي إيفانوف، أنه لن يوقع على اتفاق جرى التوصل إليه مع اليونان لتغيير اسم بلاده، معللا ذلك بأنه ينتهك الدستور.

وقال في مؤتمر صحفي: "موقفي نهائي ولن أرضخ لأي ضغوط أو ابتزاز أو تهديدات. لن أؤيد أو أوقع علىمثل هذه الاتفاق المسيء".

وأضاف، أن "العضوية المستقبلية المحتملة لمقدونيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي ليست مبررا لتوقيع مثل هذا الاتفاق السيئ".

ويحظى الرئيس المقدوني بتأييد الحزب الديمقراطي للوحدة الوطنية المقدونية القومي المعارض، كما يتمتع بحق رفض الاتفاق.

وكان رئيسا وزراء البلدين أعلنا الثلاثاء، التوصل إلى "اتفاق تاريخي" لتسوية النزاع بتسمية مقدونيا بـ"جمهورية مقدونيا الشمالية"، بعد أشهر من المساعي الدبلوماسية المكثفة.

واعتبرت أحزاب المعارضة الرئيسية في اليونان الاتفاق "تراجعا وطنيا"، بينما انسحب رئيس مقدونيا القومي من اجتماع مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية، تعبيرا عن احتجاجه.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، عن "انتصار دبلوماسي كبير وفرصة تاريخية كبيرة للمنطقة لتسود الصداقة والتعاون والتنمية المشتركة".

ويقول معارضو الاتفاق: إن "تسيبراس الذي يحتفظ بغالبية بسيطة في البرلمان، يفتقد للشرعية والقوة اللازمة لتمرير الاتفاق في البرلمان، إذ أن شريكه الرئيسي في الائتلاف الحاكم القومي بانوس كامينوس رفض دعم الاتفاق".

ولا يزال الاتفاق بحاجة إلى تصديق البرلمان المقدوني وعرضه في استفتاء شعبي، قبل التصديق عليه من قبل البرلمان اليوناني.

RT


مواضيع: مقدونيا