الرئيس اليمني: الحوثي لعنة من غبار التاريخ وسيذهب غباراً تُشيعه اللعنات

  15 يونيو 2018    قرأ 539
الرئيس اليمني: الحوثي لعنة من غبار التاريخ وسيذهب غباراً تُشيعه اللعنات

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اليوم الخميس، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية التي جاءت من غبار التاريخ لعنةً، وسيذهب كالغبار تشيعه اللعنات.

وجاء ذلك، حسب وكالة الأنباء الرسمية سبأ، في كلمة وجهها الرئيس هادي إلى لشعب اليمني بمناسبة  عيد الفطر المبارك.

وأضاف هادي: "نؤكد لكم أننا لن ندخر أي جهد، ومعنا جهود الأشقاء في دول التحالف بقيادة السعودية، لتخفيف معاناة أبناء شعبنا ونبذل جهودنا للتعامل مع الوضع الإنساني والحفاظ على أرواح وممتلكات المدنيين أولويةً قصوى وفقاً للقانون الإنساني الدولي وضمان تدفق المعونات الإنسانية لشعبنا الذي ندرك تماماً كم أنهكته الميليشيات وزادت من معاناته".

وقال الرئيس اليمني إنه "عيد الفطر المبارك، وعيد الانتصار الثالث لهذه المدينة الصامدة التي كسرت كبرياء الميليشيات الانقلابية وهي في عز قوتها، وسيكون عيداً جديداً لانتصار جديد بتحرير محافظة الحديدة إن شاء الله، من هذا المشروع الميليشياوي المتخلف والفاشل".

وتابع "كانت عدن باكورة النصر الذي صنعناه جميعاً بدعم من أشقائنا في دول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية الشقيقة، ونحن اليوم ومن على تراب هذه المدينة الملهمة نتطلع وبكل عزم وثقة وإصرار لصناعة نصر جديد بتحرير مدينة الحديدة، ومينائها الاستراتيجي، لننتزع آخر شرايين الحياة من جسد الانقلاب المتهالك".
 
وأكد الرئيس اليمني أن النصر في الحديدة قريب: "بل وأقرب مما يتصوره الكثيرون، وسنطوي صفحة مؤلمة من معاناة مريرة قاساها شعبنا طوال أكثر من 3 أعوام من هذا الانقلاب الوحشي والهمجي، الذي عمل على تمزيق النسيج الاجتماعي الوطني، والتضحية باليمن وشعبها خدمة وقرباناً لمشروع طائفي إيراني مشؤوم، لكن شعبنا اليمني بتاريخه النضالي العظيم لم ولن يقبل بحكم السلالة والعنصرية والمناطقية والجهوية".

وأشار هادي إلى أنه وجه أجهزة الحكومة المختلفة والسلطات المحلية لمواصلة العمل على وضع الحلول والمعالجات السريعة لتحسين الخدمات الأساسية وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، والاستعداد لمرحلة إعادة الإعمار الشامل على امتداد الوطن.


مواضيع: