الإمارات الأولى عربياً والـ17 عالمياً في «التنافسية الرقمية»

  20 يونيو 2018    قرأ 831
الإمارات الأولى عربياً والـ17 عالمياً في «التنافسية الرقمية»

تقدمت دولة الإمارات إلى المرتبة السابعة عشرة عالمياً في التقرير السنوي للتنافسية الرقمية العالمية الصادر أمس عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية، الذي أشاد بالتطور الكبير الذي تشهده الدولة في مجال التمكين الرقمي لتشكل وفقاً للتقرير، مثالاً يحتذى للدول في هذا المجال.

 

ووفقاً للتقرير، حلت الدولة في المرتبة الأولى عربياً، لتكون الدولة العربية الوحيدة ضمن العشرين الأوائل في التقرير، الذي شمل 63 دولة، وتصدرته الولايات المتحدة في المرتبة الأولى تلاها كل من سنغافورة والسويد والدنمارك وسويسرا.

وأشار التقرير إلى أن تقدم الإمارات في النسخة الثانية لتقرير القدرة التنافسية الرقمية، يعتبر أمراً حتمياً لأنها تعمل وبشكل مستمر على تطوير وزيادة تبنيها للرقمنة في مختلف الاستراتيجيات والمشاريع والمبادرات التي يتم تنفيذها في الدولة.

وبحسب التقرير فقد سجّلت الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر مرونة الأعمال، الذي يندرج ضمن مؤشر الجاهزية المستقبلية، بينما حلّت في المركز الثالث عالمياً في مؤشر الأطر التنظيمية، وفي المركز الرابع في مؤشر المواهب، والذي يندرج ضمن مؤشر المعرفة والإدراك الرقمي، وهي أمور تتعلق بتطبيق الدولة للرقمنة وتحدد جاهزيتها المستقبلية، ما ينعكس بدوره على طبيعة الحياة في الدولة وطبيعة الأعمال والطرق التي يعمل بها الاقتصاد.

وقال البروفيسور أرتورو بريس، مدير مركز التنافسية العالمية التابع لمعهد التنمية الإدارية IMD: «تمكنت الإمارات من تحسين أدائها الرقمي العام في مؤشر 2018 بمعدل نقطة واحدة لتصل إلى المركز السابع عشر، وعلى الرغم من أن الزيادة طفيفة، إلا أننا نرى تفوقاً عالمياً في العديد من المؤشرات الفرعية للتقرير، وإذا ما تم التركيز أكثر على الجوانب المتعلقة بالتركيز العلمي والتدريب والتعليم، فلا بد وأن تحتل الإمارات مراتب متقدمة جداً في المستقبل، خصوصاً وأن الإمارات تحتل مراتب أولى في كلّ من مرونة الأعمال والأطر التنظيمية، وهما عاملان أساسيان لتحسين القدرة التنافسية الرقمية».

 


مواضيع: