منافس أردوغان يقر بخسارته في الانتخابات الرئاسية

  25 يونيو 2018    قرأ 1042
منافس أردوغان يقر بخسارته في الانتخابات الرئاسية

أقر مرشح حزب الشعب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية التركية محرم إنجه، اليوم الإثنين بخسارته في الانتخابات الرئاسية أمام منافسه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأكد إنجه قبوله بالنتائج غير الرسمية التي أعلنت عنها اللجنة العليا للانتخابات وذلك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة، قيّم يه نتائج الانتخابات.

ووجه إنجه رسالة إلى الرئيس أردوغان قائلا: " فلتكن رئيسًا لنا جميعا واحتضن الجميع، كنت سأفعل ذلك لو تم انتخابي".

وأكد إنجة على صحة النتائج التي أعلنتها اللجنة العليا للانتخابات في وقت سابق، وقال: "النتائج التي جمعها ممثلونا في مراكز الاقتراع لا تختلف عن النتائج المعلنة".

وأوضح أنه لم يهنئ أردوغان بعد بفوزه بالانتخابات، واستدرك قائلا: " لكنني سأهنئه".

وأضاف: إذا كانت محاضر الفرز تظهر خسارتكم، فقد خسرتم، لا يمكن القول "أنا لا اقبل هذا، فلنخرج إلى الشوارع"، هذه ليست ديمقراطية.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، سعدي غوفَن، رسميا فوز الرئيس رجب طيب أردوغان، بالانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، عقب حصوله على أغلبية الأصوات، بعد فرز 99.91 بالمائة منها.

ومن المقرر أن تُعلن اللجنة عن النتائج النهائية في 29 حزيران/ يونيو الجاري.

وشهدت تركيا الأحد انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت نسبة المشاركة فيها 88%، بحسب نتائج أولية غير رسمية.

وأظهرت النتائج الأولية، حصول مرشح "تحالف الشعب" للرئاسة، رجب طيب أردوغان على 52.55 بالمئة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إنجة على 30.67 بالمئة من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان، حصد تحالف الشعب الذي يضم حزبي "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية" 53.62 بالمئة من الأصوات (343 من أصل 600 مقعد) ، فيما حصل تحالف الأمة الذي يضم أحزاب "الشعب الجمهوري" و"إيي" و"السعادة" على 34.04 بالمئة من الأصوات (190 مقعد)، وحزب الشعوب الديمقراطي على 11.62 بالمئة (67 معقد برلماني).


مواضيع: