جبال هكاري التركية تتألق بمهرجاناتها بعدما تطهرت من الإرهاب (تقرير)

  05 يوليو 2018    قرأ 669
جبال هكاري التركية تتألق بمهرجاناتها بعدما تطهرت من الإرهاب (تقرير)

مهرجان الرياضات الطبيعية الأول أقيم في المنطقة عقب تطهيرها من إرهابيي "بي كا كا"

ما أن تم تطهيرها من عناصر منظمة بي كا كا الإرهابية، حتى استضافت بحيرات سات الجليدية في جبال سيلو بولاية هكاري جنوب شرقي تركيا، مهرجان الرياضات الطبيعية الأول، الذي استقطب العديد من الزوار المحليين والأجانب.

وبفضل نجاح العمليات العسكرية التي تجريها القوات المسلحة التركية، في الآونة الأخيرة، ضد العناصر الإرهابية، عادت مصايف وأماكن ذات طبيعة خلابة لاستقبال الزوار، بعد انقطاع طويل.

ومع ارتفاع درجات الحرارة، نظمت جمعية "جيساد" للرياضات الطبيعية في المنطقة ، النسخة الأولى من المهرجان بين 29 يونيو/حزيران و1 /يوليو/تموز الجاري، حيث شهد أنشطة متنوعة.

وشارك أكثر من 100 من عشاق الرياضات الطبيعية ومحبيها، في المهرجان الذي أقيم في بحيرات جبال سيلو، الواقعة بقضاء يوكسك أوفا، والتي تعد ثاني أعلى الجبال في تركيا بارتفاع 4 آلاف و135 مترًا عن سطح البحر.

وشهد المهرجان العديد من الفعاليات، مثل الطيران الشراعي، والسباحة، والتجديف، وركوب الدراجات الجبلية، وتسلق الجبال والنزهات بين أحضان الطبيعة.

ومع حلول المساء، اجتمع المشاركون في المهرجان حول النار التي أشعلت وسط المخيم، حيث غنوا برفقة الغيتار والناي، وأدوا رقصات شعبية، تحت ضوء القمر.

كما جرى تقديم الأطعمة والمأكولات التقليدية التي تشتهر بها المنطقة، للمشاركين في المهرجان.

وفي تصريح للأناضول، قال رئيس اتحاد متسلقي الجبال، أرسان باشار، إن المنطقة كانت مغلقة أمام مثل هذه الأنشطة لفترة طويلة بسبب الإرهاب.

وأكد باشار عدم مواجهتهم أية مشاكل أمنية، بعدما تمكنت القوات التركية من تطهير المنطقة من الإرهابيين.

ونوه أن الاتحاد يركز كثيرا على تسليط الضوء على هذه المنطقة التي يمكن فيها ممارسة كافة أنواع التسلق.

وأوضح أن المنطقة تضم قمما عديدة يتجاوز ارتفاعها 4 آلاف متر، الأمر الذي لا يتوافر بكثرة في أوروبا، ويعد ارتفاعا هاما للعديد من متسلقي الجبال، ما يجعلها مركز جذب في هذا المجال.

من جهته قال رئيس جمعية جيساد، آزاد أولمز، إن المهرجان لقي إقبالا كبيرا في دورته الأولى، وأكد أنهم يرمون لجعله فعالية تقليدية.‎

وأكد أنهم يعملون على التعريف بالمقومات السياحية لجبال هكاري، وقال إن الجميع كان سعيدا بالمشاركة في هذا المهرجان.

بدورها، قالت تولين يوجاسان، المعلمة المتقاعدة، القادمة من ولاية زونغولداك (شمال)، "كان لدي بعض الهواجس لدى مجيئي، لم أكن أعلم أي شيء عن هذا المكان، لأني آتي للمرة الأولى إلى هكاري ويوكسك أوفا".

وشددت على أعجابها الكبير بالمنطقة، ونصحت الجميع بزيارتها لرؤية جمالها المميز.

أما "فلادان كوسيج" القادم من كرواتيا، فقال إن "المنطقة تتمتع بجمال نادر، وهي على أرض الواقع أروع مما وصفه رئيس جمعية جيساد، لدى دعوته للمشاركة في المهرجان".

وأضاف:" لقد شاهدت طبيعة عذراء، لم يمسسها أحد"، معربا عن شكره للقائمين على المهرجان.

 


مواضيع: