السفارة الروسية تدعو واشنطن إلى وقف مضايقة وسائل الإعلام الروسية

  09 يوليو 2018    قرأ 456
السفارة الروسية تدعو واشنطن إلى وقف مضايقة وسائل الإعلام الروسية

أعلنت السفارة الروسية في الولايات المتحدة، في بيان، أن وضع وسائل الإعلام الأمريكية في روسيا من السهل تصحيحه، ومن أجل ذلك، فإن واشنطن تحتاج إلى استبعاد الإعلام الروسي من قائمة العملاء الأجانب.

 

أعلنت السفارة الروسية في الولايات المتحدة، في بيان، أن وضع وسائل الإعلام الأمريكية في روسيا من السهل تصحيحه، ومن أجل ذلك، فإن واشنطن تحتاج إلى استبعاد الإعلام الروسي من قائمة العملاء الأجانب.

وفي وقت سابق، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، أنها تعتقد أنه في روسيا، "يجري قمع حرية الصحافة"، كما أدانت أيضاً موسكو، لاختيارها إذاعة أوروبا الحرة / وراديو الحرة، و"صوت أميركا" كهدف، لـتنفيذ قانون "العملاء الأجانب". ودعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روسيا، إلى "احترام ممارسة الحريات الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير".

وجاء في بيان السفارة، الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "وزارة الخارجية الأمريكية، غير راضية بأن وسائل الإعلام الممولة من الميزانية الأمريكية، هي فقط التي ظهرت في القائمة الروسية للعملاء الأجانب وهذا أمر سهل تصحيحه. الشرط الرئيسي هو وقف مضايقة وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة، وسحبها من القائمة الأمريكية للعملاء الأجانب".

وأشارت البعثة الدبلوماسية، إلى أن رد فعل الولايات المتحدة هذا على "القيود التشريعية المقبلة المحتملة على تدخلها في الشؤون الداخلية لروسيا" يمكن التنبؤ به. وقالت السفارة "واشنطن لا تعجبها عندما تبدأ القواعد التي وضعتها للآخرين بالتطبيق ضدها".

واختتمت السفارة الروسية، بالقول: "ليس لدى واشنطن الحق الأخلاقي ولا القانوني في طلب أي شيء من دول أخرى، يكون فيه تدخل في الشؤون الداخلية والذي ينتهك ميثاق الأمم المتحدة وقانون هلسنكي النهائي، والتي تعتبر هي السياسة الرسمية للولايات المتحدة."

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع في وقت سابق، مرسوما فوّض بموجبه وزارة العدل الروسية، بتشكيل قائمة وسائل الإعلام العملاء الأجانب، وذلك بإدخال تعديل على المادة السادسة من قانون وسائل الإعلام. ووفقا لنص القانون، يمكن اعتبار وسائل الإعلام التي تتلقى مساعدة مالية من دول أو منظمات أجنبية، كعملاء أجانب.

وجاء التعديل ردا على مضايقة وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة الأميركية ولا سيما اعتبار قناة " آر تي" أميركا، كعميل أجنبي.

والجدير بالذكر أن وزارة العدل الروسية قامت بعد ذلك، بإدراج تسع من وسائل الإعلام الغربية في قائمة العملاء الأجانب، من بينها "صوت أميركا" وإذاعة "سفوبودا" الحرية وقناة " الوقت الراهن" التلفزيونية.

Sputnik


مواضيع: