بعد السيارات.. السعوديات يتطلعن إلى قيادة الطائرات

  17 يوليو 2018    قرأ 796
بعد السيارات.. السعوديات يتطلعن إلى قيادة الطائرات

بعد أسابيع قليلة من حصول المرأة السعودية على حق قيادة السيارات، تستعد دلال يشار لمسار جديد، قائدةً لطائرة.

 

وسارعت الشابة السعودية، إلى تقديم طلب التحاق في أكاديمية طيران دولية جديدة بمدينة الدمام في شرق البلاد، فتحت أبوابها للرجال والنساء المتطلعين للعمل في صناعة الطيران.

وقالت دلال: "إنها فرصة رائعة، خاصةً للمرأة، أن تتوفر أكاديمية عريقة مثل أوكسفورد داخل السعودية، لديها خبرة أكثر من 80 سنة في المجال، بدل البعثات الخارجية الشاقة، كما أنها توفر مزاولة مهنية". 

وأشارت إلى أن هيئة الطيران المدني في السعودية سمحت أخيراً للمرأة، بدراسة ومزاولة مهنة الطيران، مضيفةً: "فرصة جداً رائعة للنساء.. وأشجعهن على الانطلاق في هذا المجال".

ومن جانبه، قال المدير التنفيذي للأكاديمية في الدمام،عثمان المطيري، إن أكاديمية أوكسفورد للطيران، ، افتتحت فرعها الثامن في مطار الملك فهد الدولي استجابةً للحاجة المتزايدة في سوق الطيران المحلي لتوظيف طيارين سعوديين محترفين.

وأضاف المسؤول أن المشروع الذي تكلف 300 مليون دولار يتضمن 3 مراحل، أولها أكاديمية الطيران التي تقبل حالياً طلبات الالتحاق.

وسيقضي الطلاب 3 أعوام من التدريب الأكاديمي والعملي في الأكاديمية، حيث تبدأ الدراسة في مطلع العام الدراسي في سبتمبر(أيلول) المقبل.

وذكر المطيري أن هيئة الطيران المدني ترعى ذلك، في ظل رؤية المملكة الاقتصادية 2030 وتنفيذاً لها، مشيراً إلى أن "السوق السعودي هو أكثر المحتاجين للطيارين المؤهلين من الجنسين".

وتشمل المرحلتان الأخريان من المشروع مدرسة لصيانة الطائرات، ومركزاً دولياً لمحاكاة الطيران في المطار.

وقالت المسؤولة عن التسجيل مجدولين الحمد، إن "آلاف الأشخاص تقدموا حتى الآن بطلبات للانضمام إلى الأكاديمية، 20 % منهم، نساء".

24ae


مواضيع: