مسؤول عراقي: قطع إيران للكهرباء "ابتزاز سياسي"

  18 يوليو 2018    قرأ 803
مسؤول عراقي: قطع إيران للكهرباء "ابتزاز سياسي"

وصف مسؤول عراقي، الأربعاء، إقدام إيران مؤخرا على قطع الكهرباء المستوردة عن مدن جنوبي العراق بأنه "ابتزاز سياسي"، يهدف للضغط على الحكومة العراقية.

وقال المسؤول لـ"سكاي نيوز عربية"، طالبا عدم الكشف عن اسمه، "إن ما فعلته طهران يندرج ضمن الابتزاز السياسي الذي تمارسه إيران على العراق".

وأضاف المسؤول أن الأعذار التي ساقتها إيران لتبرير قطع الكهرباء المستوردة عن مناطق عراقية "غير صحيحة". وكانت إيران قد قالت إنها أقدمت على هذا الإجراء لتلبية احتياجاتها الداخلية من الكهرباء.

لكن المسؤول العراقي كشف أن حاجة إيران الفعلية للاستهلاك المحلي من الكهرباء تبلغ 42 ألف ميغاواط، في حين أن إيران تنتج 58 ألف ميغاواط.

وأشعل انقطاع الكهرباء عن مدن جنوبي العراق موجة احتجاجات في الشوارع على مدار الأسبوعين الماضيين، حاولت إيران استغلالها للضغط على القادة العراقيين من أجل تشكيل حكومة موالية لطهران.   

وبعد أن قطعت إيران الماء والكهرباء عن محافظات في الجنوب العراقي، لا سيما البصرة، تعمل الحكومة العراقية على توفير بدائل انطلاقا من العمق العربي للعراق.

ويبحث وفد وزاري عراقي رفيع المستوى في جدة، الأربعاء، عددا من القضايا والملفات مع المسؤولين السعوديين، على رأسها ملف الطاقة، الذي يشمل الكهرباء والوقود.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، مصعب المدرس، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، الثلاثاء، إن "الوزارة تسعى إلى إيجاد بدائل عن الكهرباء الإيرانية المستوردة".

وأضاف أن "العراق يسعى إلى ربط شبكته الكهربائية بمنظومة الكهرباء الخليجية"، معربا في الوقت نفسه عن أمله في أن تتحقق نتائج إيجابية من زيارة الوفد العراقي إلى المملكة العربية السعودية.


مواضيع: