أسبوع الإمارات والصين.. صورة شاملة عن ثقافة بكين

  18 يوليو 2018    قرأ 285
أسبوع الإمارات والصين.. صورة شاملة عن ثقافة بكين

تقدم رفوف الكتب في أسبوع الإمارات والصين، الذي انطلق الثلاثاء بالعاصمة أبوظبي، صورة شاملة عن الثقافة الصينية وما تزخر به من إبداع وروائع أدبية.

وفي مدخل الرواق، يعرض الحدث الثقافي كتاب الرئيس الصيني شي جين بينغ "حول الإدارة والحكم" ويسلط العمل الضوء على الرؤى التي اتبعتها بكين لتحقيق نهوضها الاقتصادي بصورة رائدة وكيف ستمضي قدما في مشروعها الطموح للمستقبل.

ويضم الكتاب كلمات ألقاها الرئيس الصيني في عدة محافل دولية فرسمت بعضا من أوجه السياسة الصينية سواء تعلق الأمر بقضايا حزبية أو ديبلوماسية واقتصادية.

وبالنظر إلى تقدم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين ودولة الإمارات، تقدم الخزانة دليلا تواصليا يتيح للصينيين والعرب، أن يخاطبوا بعضهم البعض بسهولة في حال لم يكونوا على دراية بلغة مشتركة.

أما الراغبون في الاستفاضة والتعمق فبوسعهم أن يجدوا أعمالا أكاديمية توضح جوانب النطق والتركيب في اللغة الصينية التي أضحت تغري مشاهير ونخب العالم مثل مؤسس موقع فيسبوك مارك زوكربيرغ الذي يقوم بتلقينها لابنته.

ولأن الصين أصبحت خامس وجهة للسياحة العالمية، توضح كتب باللغة العربية مزايا السفر إلى البلد الآسيوي الكبير الذي يجمع بين مقومات شتى مثل شساعة الجغرافيا وتعدد الهوية ووجود بنية تحتية عصرية تستوعب الإقبال.

وتسعى الأعمال المعروضة إلى تقريب الزوار والقراء بصورة أعمق من الصين بعيدا عما يجري تداوله إعلاميا والذي قد يكون في أحيان كثيرة موجزا أو مطوقا بأحكام مسبقة.

وحرص المعرض على إتاحة هامش للأطفال من خلال عرض كتب وقصص تضم عددا مهما من الصور والرسومات التي قد تكون حافزاً لدى بعضهم كي يتعلموا اللغة.

وحتى تصل الرسالة الثقافية إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص، يقدم المعرض كتبا باللغة الانجليزية إلى جانب كل من اللغتين العربية والصينية.

وحرص صينيون مقيمون في دولة الإمارات على زيارة المعرض رفقة أبنائهم الصغار وشرعوا في تصفح الكتب المتنوعة.

وأضفى المنظمون لمسات صينية خاصة على الرفوف فأثثوها بمجسمات الباندا فضلا عن المروحية الصينية المزركشة والمصابيح الحمراء الواسعة والشهيرة، أما الأسماع فتطرب أثناء التجول بمكان على أنغام هادئة تنقل المرء إلى أجواء صينية حتى وإن كان في أبوظبي التي تستعد لاستقبال ضيفها الكبير شي جين بينغ يوم الخميس المقبل.

وتتواصل فعاليات الأسبوع الإماراتي الصيني حتى الرابع والعشرين من يوليو الجاري ويقدم الحدث الثقافي صورة عن تراث البلدين وإنتاجها الحضاري وسط إقبال واسع.

 


مواضيع: