مشروع السكك الحديدية بين روسيا والكوريتين قد يكلف 4 مليارات دولار

  18 يوليو 2018    قرأ 310
مشروع السكك الحديدية بين روسيا والكوريتين قد يكلف 4 مليارات دولار

أعلن السفير الروسي لدى كوريا الشمالية، ألكسندر ماتيسغورا، اليوم الأربعاء، أن الاستثمارات في مشروع ربط السكك الحديدية عبر كوريا وعبر سيبيريا، يمكن أن تبلغ أكثر من 4 مليارات دولار، وستكون هناك استثمارات مطلوبة في كل من كوريا الشمالية وفي كوريا الجنوبية.

وقال ماتيسغور لوكالة "سبوتنيك": "يبدو لي أنه سيتوجب علينا العثور على مبالغ كبيرة جدا وجدية".

وبتقدير ماتيسغور، يهدف المشروع "في المقام الأول إلى تنظيم حركة شحن كبيرة وعبر القارات".

وأضاف السفير الروسي: "هذه الحركة من نقل الشحنات ذات مغزى عندما تكون القطارات مكونة من 100 عربة أو أكثر. في كوريا الجنوبية قطارات الشحن هذه لا تستطيع التحرك لعدم وجود بنية تحتية ملائمة لها هناك، وبالرغم من أن طرق السكك الحديدية الكورية الجنوبية في حالة جيدة، إلا أنه يتعين القيام هناك بعمل كبير لكي يكون بالإمكان تسيير هذه القطارات فائقة الحمولة، ومن ثم إرسالها عبر كوريا الشمالية إلى خط السكة الحديدية عبر سيبيريا وإلى أوروبا فيما بعد".

وتابع ماتيسغورا: "لذلك، قد تكون هناك حاجة لاستثمارات كبيرة جداً، ليس فقط في كوريا الشمالية، وإنما وفي كوريا الجنوبية أيضاً".

 وصرح سفير روسيا لدى كوريا الشمالية، ألكسندر ماتسيغورا، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بأن أول اجتماع لممثلي روسيا وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، فيما يخص مشروع السكك الحديدية المشترك "هاسان-راجين"، قد يعقد في أول أغسطس/آب، وأن مستوى الممثلين لم يتحدد بعد.

من الجدير بالذكر أنه تمت إعادة بناء خط السكك الحديدية "هاسان-راجين" وميناء "راجين" بشكل مشترك من قبل شركة السكك الحديدية الروسية و كوريا الشمالية. كما أرادت كوريا الجنوبية الانضمام إلى المشروع، الذي بفضله، يمكنها استقبال البضائع من روسيا، بما في ذلك الفحم، بطريقة أسرع وبسعر أرخص.

وأعلنت سيئول، في مارس/آذار 2016، في إطار موجة تدهور العلاقات بين الكوريتين، عن تعليق مشاركتها في مشروع نقل البضائع "هاسان- راجين" عبر أراضي جمهورية كوريا الشمالية نتيجة لفرض مجلس الأمن الدولي عقوبات ضد بيونغ يانغ.


مواضيع: