الأمن التركي اتخذ خطوة جديدة ستكشف الحقيقة عن "الداعية أوكتار

  13 أغسطس 2018    قرأ 658
الأمن التركي اتخذ خطوة جديدة ستكشف الحقيقة عن "الداعية أوكتار

واحدة من أبرز التهم التي وُجهت لعدنان أوكتار ويحقق فيها هو الاعتداء الجنسي للنساء اللاتي كان يطلق عليهن لقب «القطط».

وكانت قد قالت إحداهن، وهي استطاعت الهرب من أوكتار قبل أكثر من عام ونصف، إنهن تعرضن للاعتداء الجنسي كما أنه يتم التعامل بطريقة سيئة ومهينة معهن.

وللتأكد من هذه التهمة قامت الجهات الأمنية بأخذ عينة من الحمض النووي DNA من أوكتار ومن النساء اللاتي تم إلقاء القبض عليهن معه لفحصها. كما تم أيضاً إجراء فحوصات بيولوجية أخرى لهن.

وكان قد خضع أوكتار لجلسة تحقيق أجاب فيها على 353 سؤالاً، نافياً جميع التهم التي وُجهت إليه.

وأُرسل أوكتار بعدها إلى السجن ولم يلتقِ سوى أخيه وابن أخيه، كما ورد في موقع خبر تورك.

عدنان أوكتار يقيم في سجن منفرداً، يبدأ يومه بتناول الفطور ومن ثم يقوم بأداء بعض التمارين الرياضية، ويتناول بقية الوجبات في الأوقات التي حددتها إدارة السجن، كما أنه يقوم بالاستحمام.

وسُمح له بصرف مبلغ 1200 ليرة شهرياً، أي 300 ليرة أسبوعياً، ويوجد حالياً في حسابه ما يقارب 4000 ليرة تركية.

وقال أوكتار إن إسرائيل تعتقد أنه المهدي الذي ذُكر بالتوراة، ولذلك فالماسونيون يظنون أنه الشخص الذي ينتظرونه.


كان الأمن قد أوقف الداعية التركي عدنان أوكتار، في إطار عملية أمنية انطلقت فجر الأربعاء 11 يوليو/تموز 2018 في 4 ولايات، بينها إسطنبول، للقبض على الرجل و234 من أتباعه، على خلفية تهمٍ مختلفة.

جاء ذلك في إطار إصدار النيابة العامة بإسطنبول مذكرة توقيف بحق «أوكتار»، المعروف باسم «هارون يحيى»، والعشرات من أتباعه، نتيجة تحقيقات أجرتها حول اتهامات مختلفة يواجهونها.

وعلمت «الأناضول» من مصادر أمنية، أن بين الاتهامات التي يواجهها الرجل وأتباعه، تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسياً، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري.

كما يواجه المذكورون تهماً أخرى، بينها استغلال المشاعر والمعتقدات الدينية بغرض الاحتيال، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتزوير، ومخالفة قوانين مكافحة الإرهاب والتهريب، من خلال تنظيم يحمل اسم «عدنان أوكتار».

وداهمت فرق الأمن 120 مكاناً، في إطار العملية التي شملت ولايات إسطنبول وأنقرة وموغلا وأنطاليا، وأوقفت 79 شخصاً، من إجمالي عدد الصادرة بحقهم مذكرات توقيف، بينهم أوكتار.

وأكّدت المصادر الأمنية أن الفرق ألقت القبض على أوكتار أثناء محاولته الهرب من منزله في إسطنبول، وضبطت لديه كمية من الأسلحة والدروع الفولاذية.


مواضيع: