إصابة العشرات بالإعياء في متنزه أمريكي بعد تعاطي جرعات مفرطة من المخدرات

  17 أغسطس 2018    قرأ 843
إصابة العشرات بالإعياء في متنزه أمريكي بعد تعاطي جرعات مفرطة من المخدرات

اعتقلت السلطات الأمريكية ثلاثة أشخاص بعدما أصيب 71 شخصا بالإعياء جراء تناول جرعات مفرطة من مادة مخدرة في ولاية كونيتيكت.

وحدث نحو 52 حالة في متنزه نيو هافن غرين بالقرب من جامعة ييل، حسبما أفاد جون الستون المسؤول بخدمة الطوارئ.

وفي بادئ الأمر، جرى الإبلاغ عن ثلاث حالات مساء الثلاثاء، قبل أن يرتفع العدد في اليوم التالي، بحسب مسؤولين.

 

وقال مسؤولون بمنطقة نيو هافن إن المخدر المستخدم كان "كيه2"، وهو قنب صناعي.

ويأتي هذا في أعقاب صدور تقرير كشف أن 72 ألف أمريكي لقوا حتفهم بسبب تعاطي جرعات مفرطة من المخدرات في عام 2017، وذلك في رقم قياسي.

مواضيع قد تهمكتصوير "التحرش في التجمع" ... لماذا أثار الجدل في مصر؟
التايمز: الموت أو الأسد-لماذا ينضم مقاتلو المعارضة المسلحة للنظام
وزارة الدفاع الأمريكية تؤجل عرض ترامب العسكري بسبب التكلفة
الكشف عن "الوصفة الأصلية" للتحنيط عند قدماء المصريين

وذكرت شبكة "إن بي سي نيوز كونيتيكت" أن أحد المعتقلين يشتبه في صلته ببعض المخدرات التي تسببت في حالات الإعياء.

وأضافت الشرطة أن الحالات الأولى جرى الإبلاغ عنها بالقرب من جامعة ييل مساء الثلاثاء. ووصفت حالة بعض الأشخاص الذين نقلوا إلى المستشفى بالحرجة.

وقالت كاثرين هوك، الطبيبة في قسم الطوارئ بمستشفى نيو هافن، إن المخدر يحتوي على مادة الفنتانيل، لكن الشرطة لم تؤكد هذا حتى الآن.

نجل رئيس الفلبين ينفي تورطه في تهريب المخدرات
ولم يمت أي من الأشخاص المصابين بالإعياء، لكن بينهم اثنان في حالة خطرة.

وفي مساء الثلاثاء، جرى استدعاء فرق الطوارئ للتعامل مع ثلاث حالات جرعات زائدة في متنزه نيو هافن غرين.

وفي صباح الأربعاء، أصيب ثمانية أشخاص بالإعياء في غضون ثلاث ساعات ونصف، بحسب مسؤولين.

وأغشي على بعضهم، بينما تقيأ آخرون، وظهرت على آخرين أعراض الهلوسة وارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس.

واستخدم المسعفون عقار النالوكسون، وهو دواء يستخدم في علاج حالات تعاطي جرعات زائدة من المخدرات، بهدف تخفيف الأعراض.

وجاء الحادث في الوقت الذي نشرت هيئة "مراكز السيطرة على الأمراض" تقريرا أوليا الأربعاء عن تسجيل رقم قياسي في حالات الوفاة الناتجة عن تعاطي المخدرات في الولايات المتحدة.

ووفقا للتقديرات، وصفت المخدرات، لا سيما عقار الفنتانيل، بأنها أشد فتكا في الولايات المتحدة من الإيدز وحوادث السيارات والأسلحة.

وقال التقرير إن المواد الأفيونية المركبة مثل الفنتانيل، التي توصف بأنها أقوى بما يتراوح بين 30 و50 مرة من الهيروين، تشكل خطرا بالغا.

ويعد ملليغراميان من الفنتانيل، وهو ما يعادل حبات قليلة من ملح الطعام، بمثابة جرعة قاتلة بالنسبة لغالبية الناس، وقد يسبب التعرض لها تداعيات فادحة، بحسب إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية.

وتصرح السلطات بتداول مادة الفنتانيل كمسكن قوي للآلام، لكن هامش ربحه الكبير للتجار جعله عقارا رئيسيا في أزمة الأفيون في الولايات المتحدة.


مواضيع: