تصعيد متبادل بين فرنسا والجزائر

  21 سبتمبر 2018    قرأ 282
تصعيد متبادل بين فرنسا والجزائر

في إجراءات تصعيدية متبادلة، أزالت السلطات الجزائرية كل الشرطيين المنتشرين أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية وذلك رداً على قيام فرنسا بإلغاء الحراس من أمام منزل السفير الجزائري بحسب ما أفاد مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس في العاصمة الجزائرية.

 

وأوضح مصدر مقرب من الملف "قامت فرنسا مؤخراً بإلغاء حراسة الشرطة من أمام مقر سفير الجزائر في باريس"، ورداًّ على ذلك "فقد سحبت الجزائر الشرطيين من أمام كل الممثليات الدبلوماسية الفرنسية" في العاصمة وفي مدن أخرى خصوصاً وهران (400 كلم غرب العاصمة) وعنّابة (600 شرق العاصمة) اللتين تضمان قنصليتين.
وتعذر الاتصال بوزارة الخارجية الجزائرية الخميس.
ولدى سؤالها من قبل فرانس برس، امتنعت السفارة الفرنسية في الجزائر عن التعليق. وفي باريس، رفضت وزارة الخارجية نفي الخبر أو تأكيده.
وأفاد مراسل لفرانس برس أن أي شرطي لم يكن موجوداً الخميس أمام المدخل الرئيسي للسفارة الفرنسية في الجزائر وذلك خلافاً للعادة.

إلى ذلك، رفّع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم، مقاتلين حركيين سابقين جزائريين وممثلين لجمعياتهم إلى رتبة جوقة الشرف والاستحقاق الوطني.
وينص مرسوم فرنسي نشر بتاريخ 20 سبتمبر في الجريدة الرسمية على ترفيع ستة مقاتلين حركيين سابقين ومؤسسة جمعية لهم إلى درجة جوقة الشرف برتبة فارس. كما تم ترفيع أربعة أشخاص إلى درجة الاستحقاق الوطني برتبة ضابط و15 آخرين برتبة فارس غالبيتهم ممثلون لجمعيات أو هيئات.


مواضيع: