الصين عازمة على تطوير التعاون العسكري مع روسيا

  09 اكتوبر 2018    قرأ 235
الصين عازمة على تطوير التعاون العسكري مع روسيا

أعلن مساعد وزير الخارجية الصينية، كونغ شوان يو، اليوم الثلاثاء، أن التعاون الصيني الروسي في المجال العسكري يعد قانونيا تماما، وأن الصين ستواصل تعزيزه بشكل مستمر، بالرغم من العقوبات الأمريكية.

وقال شوان يو في مؤتمر صحفي كرس لمشاركة رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ في الاجتماع القادم لمجلس رؤساء حكومات دول منظمة شانغهاي للتعاون في طاجيكستان، "إن التعاون بين روسيا والصين قانوني ونزيه تماما، وفقا لمصالح روسيا والصين، ولعب دورا إيجابيا في ضمان السلام والاستقرار في المنطقة. وفيما لا شك فيه لن يسمح لأحد بالتدخل في هذا التعاون".

وشدد على أن الصين تعارض بشدة فرض ما يسمى العقوبات تحت ذريعة التعاون العسكري مع روسيا.

وتابع قائلا في معرض تعليقه على العقوبات الأمريكية "لذلك أريد أن أؤكد هنا أن التعاون بين روسيا والصين في المجال العسكري والتجاري، وفي قطاع الدفاع سيستمر قدما كما كان من قبل"، مضيفاً بأن الجانبين سيتخذان الآليات اللازمة للتعامل مع هذه الإجراءات".

ودعا المتحدث باسم الخارجية الصينية في وقت سابق، الولايات المتحدة لإلغاء ما يسمى بالعقوبات المفروضة على الصين بسبب التعاون العسكري مع روسيا، وحث الجانب الأمريكي على تصحيح أخطائه على الفور، وإلغاء ما يسمى بالعقوبات، وإلا فإن الجانب الأمريكي سيتحمل مسؤولية النتائج.

وأكد أن الصين ستستمر مع الجانب الروسي في تحقيق توافق الآراء الذي توصل إليه قاده البلدين وسترفع التعاون الاستراتيجي بين البلدين إلى مستوى جديد.

هذا وكانت وزاره الخزانة الأمريكية قد فرضت في شهر أيلول/سبتمبر، عقوبات علي قسم التدريب وقوات والإمداد التابعة للمجلس العسكري المركزي الصيني وقائده لي شانفو، بسبب شراء السلطات الصينية مقاتلات "سوخوي" ومنظومات الصواريخ "إس-400" الروسية.

وبالإضافة إلى ذلك، تضمنت عقوبات السلطات الأميركية 27 فردا وستة كيانات قانونية من الاتحاد الروسي، يقال إنها مرتبطة بـ"قطاع الدفاع والاستخبارات" في ما يسمى بـ "قائمة الأشخاص المعينين" وأن أي شخص يدخل في صفقات كبيرة معهم معرض لخطر الوقوع تحت العقوبات الأمريكية. وقد اتخذت هذه التدابير بموجب المادة 231 من قانون "مكافحة أعداء أمريكا من خلال قائمة عقوبات (جاستا)".

Sputnik


مواضيع: