%59 من الإيطاليين يؤيدون خطط الحكومة

  21 اكتوبر 2018    قرأ 221
%59 من الإيطاليين يؤيدون خطط الحكومة

أظهر استطلاع رأي اليوم الأحد، أن أغلبية واضحة من الناخبين الإيطاليين تؤيد خطط الميزانية المثيرة للجدل في إيطاليا والتي أزعجت الأسواق المالية ولاقت انتقادات من الاتحاد الأوروبي.

وأشار الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "إيبسوس" ونشرته صحيفة كوريري ديلا سيرا، إلى أن 59% تقريباً من الإيطاليين يؤيدون خطط الميزانية لعام 2019، والتي تهدف لزيادة كبيرة في عجز الميزانية.

وفي تعليق، كتب رئيس إيبسوس إيطاليا ناندو باجنونسيلي، أنه وجد أيضاً أن 55% من الإيطاليين يعتقدون أن زيادة الدين الحكومي ضرورية لتحفيز الاقتصاد، وتعتزم أحزاب الحكومة الشعبوية في روما رفع عجز الميزانية إلى 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي مقابل نسبة 0.8% التي حددتها الحكومة السابقة.

وأثار هذا مخاوف في بروكسل وبين المستثمرين، لأن مستويات الدين في إيطاليا هي بالفعل من بين أعلى مستويات الديون في العالم، حيث تبلغ أكثر من 130% من الناتج المحلي الإجمالي، ومن المقرر أن ترسل الحكومة الإيطالية غداً الإثنين تفسيرات مكتوبة إلى المفوضية الأوروبية، التي حذرت روما من انحراف غير مسبوق عن قواعد انضباط الميزانية في منطقة اليورو.

واستبعد نائب رئيس الوزراء وزعيم حزب "حركة خمس نجوم" لويجي دي مايو أمس السبت خفض عجز الميزانية المخطط له، حتى بعد أن خفضت وكالة "مودي" للتصنيف الائتماني علامة الديون السيادية الإيطالية درجة واحدة إلى "بي.إيه.إيه 3".

ولكن وزير الدولة شؤون مجلس الوزراء جيانكارلو جيورجيتي المنتمي لحزب الرابطة، قال لصحيفة "ال مساجيرو" اليوم إن "هدف عجز الميزانية البالغ 2.4% هو سقف أقصى"، مشيراً إلى أنه يمكن خفضه، وأضاف "لا يمكننا أن نزيد السرعة دائماً، وإذا رأينا انحناء أمامنا، فيجب علينا أن نستعمل المكابح ونخفض السرعة ثم نسرع مجدداً بعد ذلك".


مواضيع: