رغم صغره... لبنان يحصل على نسبة داخل الكونغرس الأمريكي

  09 نفومبر 2018    قرأ 139
رغم صغره... لبنان يحصل على نسبة داخل الكونغرس الأمريكي

بعد صدور نتائج انتخابات مجلس النواب والكونغرس الأمريكي، نجحت شخصيات من أصول لبنانية بالحصول على مقاعد في الكونغرس الأمريكي بنسبة 1.15 %، بينهم ثلاثة كانوا على لوائح الحزب الجمهوري وثلاثة آخرون على لوائح الحزب الديمقراطي.

ومن بين هؤلاء النواب الأمريكيين من أصل لبناني، امرأة فازت عن المقعد الديمقراطي تدعى "دونا شلالا" وهي سيدة من مدينة كليفلاند بولاية أوهايو لأبوين مهاجرين من منطقة البترون الواقعة شمالي لبنان، وتبلغ شلالا 77 من العمر وعملت في مناصب مرموقة منها وزيرة للصحة والخدمات الإنسانية في الولايات المتحدة عام 1993. واستطاعت انتزاع مقعد النائب ماريا سالازار بعد حصدها 51.7 في المئة من أصوات الديمقراطيين.

أما النواب الآخرون، هم رجال من أصول لبنانية وأبرزهم دارين لحود وهو محام أميركي وابن مهاجر لبناني، وهو نائب الحزب الجمهوري بالكونغرس عن ولاية إلينوي، يبلغ من العمر 50 عاما.

شغل منصب وزير نقل في الولايات المتحدة ووكيل وزارة العدل الأميركية من العام 2000 حتى 2004، وأصبح عضواً في مجلس النواب عام 2014. وزار دارين لحود لبنان في وقت سابق حيث التقى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري وغيرهم من المسؤولين.

كما فاز شارلي كريست بالنيابة في الكونغرس الأمريكي، وهو من أب لبناني وأم سويدية وعمل مؤخرا كطبيب قبل الالتحاق بالعمل السياسي ويبلغ من العمر 62 عاما. وانضم كريست للحزب الديمقراطي بعد تأييده للرئيس السابق باراك أوباما، ونجح في تمثيل ولايته عام 2016 كنائب ديمقراطي، وهو من أشد المعارضين لحقوق المثليين، كما اقترح في عام 2006 تعديلا دستوريا يحظر اتحادات المثليين.

كما استطاع الطيار والضابط السابق في الجيش الأمريكي من أصول لبنانية، رالف أبراهام، من حجز مقعد له في الكونغرس الأمريكي. ودخل السياسة عام 2017 وانضم إلى الحزب الجمهوري بعد تقاعده العسكري ويبلغ من العمر 64 عاما وأجداده من المهاجرين اللبنانيين.

ومن بين اللبنانيين الناجحين في الكونغرس الأمريكي، رجل أعمال وسياسي أمريكي من أصول لبنانية، كريس سنونو، شغل منصب حاكم ولاية نيو هامبشر الأميركية وهو من أصغر حكام الولايات في البلاد.

كما كان للشباب اللبناني حصة في الكونغرس الأمريكي عبر فوز جاريت غريفز، وهو شاب من أصل لبناني، يبلغ من العمر 46 عاما، انضم إلى الحزب الجمهوري وفاز بمقعد نائب في ولاية لويزيانا للمرة الثانية بعد ترشّحه في العام 2014.

 


مواضيع: