التدخين ومرض السكري يهددان قلب المرأة أكثر من الرجل

  09 نفومبر 2018    قرأ 202
التدخين ومرض السكري يهددان قلب المرأة أكثر من الرجل

خلصت دراسة بريطانية إلى أن النساء اللاتي اعتدن التدخين أو يعانين من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للإصابة بأزمات قلبية مقارنة بالرجال.

وقال الباحثون إنه ينبغي أن تحصل النساء على نفس المستويات العلاجية كالرجال، فضلا عن دعمهن للإقلاع عن التدخين.

كما ينبغي على الأطباء الاهتمام بتحديد النساء المرضى المعرضات لهذه المخاطر.

 

ولا يزال الرجال أكثر عرضة للإصابة بأزمات قلبية، بنسبة ثلاث مرات، مقارنة مع النساء.

وشملت الدراسة، التي أشرف عليها باحثون من جامعة أوكسفورد، نحو 500 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 69 عاما، مسجلين على قاعدة بيانات البنك الحيوي البريطاني "بيو بنك".

وتوصلت الدراسة إلى أنه على مدار سبع سنوات أصيب 5081 شخصا بأول أزمة قلبية في حياتهم، ثلثهم من النساء.

وعلى الرغم من أن خطر الإصابة بأزمة قلبية بالنسبة للنساء أقل من الرجال خلال مراحل العمر، فثمة عوامل خطر معينة بدت أكثر تأثيرا بالنسبة لهن.

فالنساء اللاتي اعتدن التدخين هن الفئة الأكثر عرضة، بمعدل ثلاث مرات، للإصابة بأزمة قلبية مقارنة مع غير المدخنات، في حين يتضاعف الخطر في حالة التدخين عند الرجال.

كما يزيد ارتفاع ضغط الدم من احتمال إصابة النساء بواقع 83 في المئة إضافيا، مقارنة بتأثيره على الرجال.

وأفادت الدراسة بأن الإصابة بمرض السكري، من النوع 1 والنوع 2، لها تأثير أكبر على النساء مقارنة بالرجال.

ويقول الباحثون إنهم لا يعلمون لماذا ترتبط هذه العوامل بالنوع، ولا يمكن استخلاص استنتاجات قاطعة بشأن السبب والتأثير، لكنهم يتبنون بعض النظريات.

 


مواضيع: