تغيرات مناخية تهدد خصوبة الذكور

  14 نفومبر 2018    قرأ 241
تغيرات مناخية تهدد خصوبة الذكور

تشكل التغيرات المناخية خطرا كبيرا على خصوبة الذكور، وذلك بحسب دراسة على عدد من أنواع الحشرات، أجراها علماء من جامعة "إيست أنجليا" في بريطانيا.

الدراسة التي نشرت في الدورية العلمية "Nature Communications"، أفادت بأن موجات المناخ الحار لها تأثيرات ضارة على الحيوانات المنوية لأحد أنواع الخنفساء المنتشرة على نطاق واسع، مما يسبب ضعف خصوبتها لعدة أجيال متتالية، حسبما نقلت مجلة فوكاس الإيطالية.

وتفسر النتائج التي توصلت لها الدراسة التأثير السلبي للاحتباس الحراري العالمي على التنوع البيولوجي في بعض أنحاء العالم، ووفرة أنواع معينة في مناطق أخرى، ما قد يسبب انقراض أنواع معينة في بعض الأحيان.

وأجربت الدراسة على نوع من الخنفساء يسمى Tribolium castaneum، تم تعريض ذكورها إلى موجات حرارة أعلى من المعتاد بمقدار 5-7 درجات مئوية، ما أدى إلى خفض أعداد الجيل الجديد لتلك الخنفساء إلى النصف، وبعد أن تعرض الذكور لموجة حرارية ثانية، أصيبو بالعقم الكامل تقريبا.

ويقول كيرس سيلز مقدم الدراسة، إنه نظرا لأن الخنافس تشكل نسبة كبيرة من التنوع البيولوجي على ظهر الأرض فإن نتائج هذه الدراسة مهمة للغاية لفهم كيفية تفاعل الأنواع الحية مع تغير المناخ"، وتابع قائلا "أظهرت الأبحاث أيضا أن الموجات الحرارية تضر بخصوبة الذكور أيضا في الحيوانات ذوات الدم الحار، وتشير دراسات السابقة إلى أن هذا يمكن أن يؤدي إلى العقم عند الثدييات".

 


مواضيع: