استقالة وزيرة إسرائيلية بسبب غزة تجعل الائتلاف الحكومي مهدداً

  14 نفومبر 2018    قرأ 206
استقالة وزيرة إسرائيلية بسبب غزة تجعل الائتلاف الحكومي مهدداً

أعلنت وزيرة الهجرة الإسرائيلية، صوفا لاندفير، مساء اليوم الأربعاء، عن تقديم استقالتها من الحكومة الإسرائيلية على خلفية التهدئة بين حركة حماس وإسرائيل، بعد ساعات من استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه للسبب ذاته.

وشغلت الوزيرة المستقيلة، منصب وزيرة الهجرة والاندماج لأكثر من 9 سنوات، حيث أطلقت العديد من البرامج والمشروعات التي تهدف إلى تحسين حياة في إسرائيل.

وتأتي استقالة الوزيرة الإسرائيلية، بعد ساعات من استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان من منصبه، بسبب رفضه سياسات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، في التعاطي مع التصعيد في قطاع غزة.

وقال ليبرمان في مؤتمر صحافي، عقده بمقر حزبه، إن "التهدئة مع حماس ووقف إطلاق النار أمس استسلام أمام الإرهاب"، على حد وصفه.

وأضاف ليبرمان: "ليس سراً أن هناك خلافات بيني وبين رئيس الوزراء حول الوقود القطري وغيرها من القضايا، ومن غير المعقول أن نشتري الهدوء على المدى القصير على حساب الأمن القومي على المدى الطويل".

وفي سياق متصل، طالب حزب "البيت اليهودي"، بإسناد حقيبة الدفاع إلى رئيس الحزب نفتالي بينيت، والذي يشغل حالياً وزير التعليم في الحكومة، محذراً من انسحاب الحزب من الائتلاف الحكومي في حال رفض نتانياهو هذا الطلب، بحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

ويحاول نتانياهو عقد اجتماعات من أجل محاولة بقاء الائتلاف الحكومي في إسرائيل، لكن مختصين في الشأن الإسرائيلي رأوا أنه قد يجد نفسه مضطراً لحل الكنيست الإسرائيلي، وإجراء انتخابات عامة مبكرة.


مواضيع: