الأيزيديون ينشرون البيان : في أرمينيا، يجري اتباع سياسة القمع القومية ضد الأيزيديين

  15 نفومبر 2018    قرأ 643
الأيزيديون ينشرون البيان : في أرمينيا، يجري اتباع سياسة القمع القومية ضد الأيزيديين

اعرب الأكراد الأيزيدية الذين يعيشون في أرمينيا إن الحكومة الباشينية الحالية اتبعت أيضا سياسة القمع  الوطني ضد الشعب الأيزيدي، كما كانت خلال الفترة الحكومة الساركيسيان.

اخبر Azvision.az استنادا الى الموقع" اوردو آز"(Ordu.az) ان الأيزيديون اعلنوا البيان ضد سياسات الحكومة الباشينية التى تحقق  السياسة ضد الأقليات العرقية . ويشير في البيان أيضا عن  مكتب حزب العمال الكردستاني   (PKK) و وأنشطته في منطقة أراقطسوطن في أرمينيا.

"تم تعيين الآلاف من الأشخاص في مواقع في المستوطنات المختلفة بعد الثورة ، في ارمينيا عدد سكان الشعب الايزيدي   كثير في مقارنة الشعب الاخر. 

ولكن لم يتم تعيين أي من اليزيديين في أي منصب ،هناك العديد من الشباب الذين حصلوا على تعليم عال ، هؤلاء الشباب   يتركوا  أرمينيا.

الأيزيديون لديهم وحدة وطنية يرأسها عزيز تامويان. لم تقبل السلطات به أو لم تستقبله. 

 قام فريق خاص بقيادة تامويان بدور نشط في القضاء على عواقب زلزال سبيتاك في ارمينيا.و لكن لا تقيم اعماله من قبل السلطات الارمنية. وكما في الماضي ،تجري الحكومة الحالية اتباع سياسة القمع القومية ضد الأيزيديين.

على سبيل المثال ، هناك عائلة كردية في أرمينيا. كيف يمكن للأطفال تعلم اللغة الكردية والتاريخ والدين في 5 قرى من مقاطعة أراكاتسو و ولكن لا يوجد لدى الايزديين مثل هذا الحقوق؟
يوجد مكتب لحزب العمال الكردستاني (محرر - يقصد مكتب منظمة PKK الإرهابية) في قرية ريا تازا لنفس المنطقة و يعمل فيها عمال أكراد و هم من سكان تركيا. 

إنهم يجولون باستمرار في قرى اليزيديين ويقولون:"اليزيديون هم الأكراد".أرسلت الاتحاد الوطني لليزيدين مئات الرسائل إلى الحكومة الأرمنية.يصمتون ولم يتم حل المشكلة.في نفس الوقت جدير بالذكر ان حزب العمال الكردستاني معروف دوليا كحزب إرهابي.ومن المثير للاهتمام أن السلطات السابقة والحالية تتجاهل التمييز ضد المجتمع اليزيدي.على سبيل المثال،انهم لا يأخذون في الاعتبار مجتمعنا في الانتخابات.

هناك كردي في أرمينيا الذي تم الانتخاب أيضا عضوا في البرلمان.لا يأخذون بعين الاعتبار الإيزيديين.في أرمينيا ، تشكل الأقليات القومية 2٪.لا يوجد مثل هذا البلد الثاني في العالم.دعو الإيزيديون تختارون مرشحهم.إذا كان الأمر كذلك ، فإنه سيعطي دفعة قوية للهجرة من أرمينيا.قبل شهر ، تم طرح ترشيح خيدير هوجايان وزعيم الدين برو حسانيان من قبل الوحدة الوطنية لليزيديين.وبعد شهر ، في 7 نوفمبر ، طلبوا أيضا تقديم وثائق شخصية عن المرشحين المعينين في مكتب حزب "العقد المدني" في يريفان.لكن في 9 نوفمبر / تشرين الثاني ، قالوا إنهم قد تم الترتيب القوائم.

نطالب ان رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان يطلب شخصياً القوائم ويحدد الواقع.نطالب بأن يعلن أسماء أربعة مرشحين مكتوبة غير صالحة.وإلا ، فإننا لن نعترف بالمرشح المعين من قبل الرئاسة.في السنوات الأخيرة ، تم تغيير الأسماء القديمة للقرى في أرمينيا،بما في ذلك اسم قرية آمو ، من محافظة كوتايك ، تم التغيير واصبحت زووني.نكررها مرة أخرى،لا يحق لأحد أن يقرر بالنيابة عنا من الخارج."

 

المتقدمون:

برو حسانيان (القائد الروحي)

خودويان ماكو

سلويان كارام

سلويان خيدر

أجاميان جولو

أجاميان والود

أسويان جوجو

عسي عليان

سوريك أفداليان

ar.azvision.az




مواضيع: