الكويت مستعدة لدعم مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية في السويد

  17 نفومبر 2018    قرأ 340
الكويت مستعدة لدعم مشاورات السلام بين الأطراف اليمنية في السويد

أبدت الكویت استعدادھا لتوفیر الدعم الوجیستي لضمان مشاركة الأطراف الیمنیة في جولة مشاورات من المنتظر اقامتھا في ستوكھولم.

جاء ذلك خلال كلمة الكویت في جلسة لمجلس الأمن حول الیمن، الجمعة، ألقاھا مندوب الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة، منصور العتیبي.

وأكدت الكويت دعمھا للجھود التي یبذلھا المبعوث الخاص للأمین العام للأمم المتحدة إلى الیمن مارتن في ھذا الشأن، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الكويتية، كونا.

وأكد العتیبي إیمان الكویت بالحل السیاسي، معرباً عن دعم العملیة السیاسیة الكفیلة بإنھاء معاناة الشعب الیمني مع أھمیة ارتكاز الجھود الرامیة لإنھاء الأزمة على المرجعیات السیاسیة الثلاث وھي المبادرة الخلیجیة، وآلیتھا التنفیذیة، ومخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأشار العتيبي إلى أھمیة الالتزام بقرار مجلس الأمن رقم 2216 بما یضمن سیادة الیمن، واستقلاله ووحدة أراضیه وعدم التدخل في شؤونه الداخلیة.

ورحب مندوب اليمن بإعلان عودة استئناف المشاورات السیاسیة في ستوكھولم معرباً عن شكره للسوید على استعدادھا لاستضافة ھذه المشاورات.

وأعرب عن الأمل بأن لا يتكرر سیناریو جولة مشاورات جنیف في شھر سبتمبر(أيلول) الماضي والتي شھدت دعماً مطلقاً من مجلس الأمن والمجتمع الدولي وبالأخص دول تحالف دعم الشرعیة في الیمن.
 
وأضاف العتیبي أن دول تحالف دعم الشرعیة عمدت إلى وقف عملیاتھا العسكریة آنذاك وقدمت جمیع التسھیلات الضامنة لمشاركة میسرة ودون أي عوائق لوفد جماعة الحوثي "الا أنا للأسف تخلفت عن المشاركة فیھا".

وأشار إلى أن عدم مشاركة وفد جماعة الحوثي ترتب علیه توابع سلبیة الأثر على مسار الأزمة معمقة بذلك آثارھا الكارثیة على مختلف الأصعدة الإنسانیة والاقتصادیة والسیاسیة في الیمن.

وذكر العتیبي أن الإعلان عن جولة المشاورات المزمع عقدھا في ستوكھولم أتى نتیجة حرص دول تحالف دعم الشرعیة في الیمن على دعم العملیة السیاسیة في سبیل ضمان أمن واستقرار ووحدة وسیادة الیمن، وذلك على الرغم من التحدیات الأمنیة الكبیرة التي تعرض لھا عدد من دول التحالف من قبل جماعة الحوثي.


مواضيع: