الرئيس الأرجنتيني يعلن الحداد في البلاد عقب العثور على الغواصة المفقودة

  18 نفومبر 2018    قرأ 181
الرئيس الأرجنتيني يعلن الحداد في البلاد عقب العثور على الغواصة المفقودة

أعلن الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، اليوم الأحد، الحداد لمدة ثلاثة أيام، في البلاد على طاقم الغواصة "سان - خوان" بعد العثور عليها، والمفقودة منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2017.

جاء في بيان الرئيس الأرجنتيني: "احتراما لهم جميعا [القتلى]، نعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام".

هذا وأعلن قائد القاعدة البحرية الأرجنتينية في "مار-ديل-بلاتا"، غابرييل أتيس، في وقت سابق، عن العثور علىالغواصة "سان-خوان" مشوهة، وأن هناك علامات على حدوث انفجار.

وكانت الأرجنتين أعلنت في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 فقدان الاتصال بغواصتها العسكرية "إيه آر إيه سان خوان"، في مياه الأطلسي، وعلى متنها 44 بحارا، من بينهم أول امرأة أرجنتينية تخدم في سلاح الغواصات، وتدعى ماريا كرافتشيك.
وأحدث إعلان بوينس آيرس تعاطفا عالميا، حيث أعلنت كل من الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، ودول أخرى المشاركة في عمليات البحث عن الغواصة.

وشاركت سفينة "يانتار" لبحوث المحيطات التابعة للأسطول البحري الروسي في أعمال البحث في منطقة اختفاء الغواصة.

وتواصلت عمليات البحث عن الغواصة المفقودة في الأطلسي نحو 15 يوما، مما دفع البحرية الأرجنتينية إلى تعليق العمليات.

وفقد الاتصال بالغواصة "سان خوان" التابعة للقوات البحرية الأرجنتينية حيث كانت في طريقها من قاعدة "أوشوايا" البحرية إلي "مار ديل بلاتا".

وفي آخر تواصل مع الغواصة تم الإبلاغ عن حادث وقع على متنها، وتوجهت طائرات وسفن للبحث عنها في المنطقة، وقال الناطق باسم القوات البحرية الأرجنتينية إنريكيه بالبي إن هناك معلومات تشير إلي وقوع انفجار نتيجة تركز كبير للهيدروجين على متن الغواصة.

 


مواضيع: