الاتحاد الأوروبي: إلغاء "معاهدة القوات النووية" من شأنه تهديد أمننا

  20 نفومبر 2018    قرأ 175
الاتحاد الأوروبي: إلغاء "معاهدة القوات النووية" من شأنه تهديد أمننا

حذرت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، من أن التخلي عن "معاهدة القوات النووية متوسطة المدى"، من شأنه أن يهدد أمن أوروبا.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" عن فيديريكا موغيريني، القول في بروكسل: "إذا ما مضينا باتجاه تفكيك المعاهدة، فإن أمن أوروبا سيكون معرضاً للخطر، ونحن دون شك لا نريد أن نرى الأراضي الأوروبية تعود من جديد لتصبح ساحة معركة بين قوى أخرى".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعتزامه الانسحاب من المعاهدة التي تم التوصل إليها عام 1987 مع روسيا، بسبب انتهاكات موسكو المزعومة لها.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية أمس الإثنين، عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تهديده بالرد إذا ما انسحبت الولايات المتحدة منها.

وقالت موغيريني: "مازلنا نأمل في أن يكون هناك مجال لتعزيز تنفيذ المعاهدة وليس تفكيكها"، إلا أنها أقرت في الوقت نفسه بأن المعاهدة بها أوجه قصور.

ورأت أن "بها آلية للتحقق لكنها لا تتضمن آلية لفرض التنفيذ الكامل".

وقالت: "الاتفاقيات مهمة ويجب احترامها وتنفيذها، وإذا ما كانت هناك أمور ومشاكل في تنفيذها، فإننا نعتقد أن الطريقة الصحيحة للمضي قدما هي الإصرار على التنفيذ الكامل وليس الانسحاب".


مواضيع: