ألمانيا: بريكست يظهر المخاطر التي تواجه استمرار النمو في أوروبا

  20 نفومبر 2018    قرأ 161
ألمانيا: بريكست يظهر المخاطر التي تواجه استمرار النمو في أوروبا

صرح وزير المالية الألماني أولاف شولتس بأن هناك مخاطر واضحة ستواجه استمرار النمو الاقتصادي في أوروبا نتيجة الخروج المنتظر لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

 

وقال شولتس اليوم الثلاثاء، في البرلمان الألماني "بوندستاغ" خلال المشاورات الختامية للموازنة الاتحادية عام 2019، إن دول منطقة اليورو سوف تدفع أكثر من 85 % من الناتج المحلي لصالح الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا.

وأوضح أن ذلك يزيد من متطلبات الالتزام بالموازنة بالنسبة لجميع الدول الأعضاء المتبقية في الاتحاد والبالغ عددها 27 دولة.

وأضاف أنه لهذا السبب عمل مع نظيره الفرنسي برونو لو مير، على مشروع ينص على مواصلة تطوير الآلية الأوروبية وتحويله إلى صندوق نقدي أوروبي قوي، لافتا إلى أن ذلك سيسفر عن مزيد من الاختصاصات والإمكانات في برامج المساعدة لدول منطقة اليورو التي تواجه صعوبات، وأكد أنه من المقرر أن يخضع ذلك لرقابة برلمانية.

فضلاً عن ذلك، يعتزم شولتس تحسين عملية فرض الضرائب على شركات عالمية، لافتاً إلى أن بعض الشركات الرقمية تندرج ضمن "أبرز الأمثلة على تفادي الضرائب"، لافتاً إلى أنه من الضروري أن يكون هناك حل عالمي بهذا الشأن إن أمكن، وأوضح أنه يعمل في إطار منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من أجل ضمان الحد الأدنى العالمي الفعال لفرض الضرائب على الشركات.

وبدأ البرلمان الألماني "بوندستاغ" اليوم الثلاثاء، المشاورات الختامية لموازنة عام .2019، ويسعى الائتلاف الحاكم في ألمانيا لإنفاق المزيد من الأموال لصالح الدفاع والمساعدات التنموية والشؤون الاجتماعية.

وتنص الموازنة الألمانية على نفقات بقيمة 356.3 مليار يورو، وتزيد بذلك عن العام الجاري بقيمة 13 مليار يورو تقريباً.

وسوف يتم الاستغناء في موازنة عام 2019، عن الاستدانة للمرة السادسة على التوالي، ومن المقرر المصادقة على الموازنة يوم الجمعة القادم.


مواضيع: