بعد مشهد مارسيلو وإيسكو.. حقيقة شارة القيادة المرفوضة

  13 ديسمبر 2018    قرأ 472
بعد مشهد مارسيلو وإيسكو.. حقيقة شارة القيادة المرفوضة

طرح عدد من المتابعين أسئلة بشأن رفض إيسكو حمل شارة القائد، خلال المباراة التي تلقى فيها ريال مدريد هزيمة مفاجئة أمام سسكا موسكو الروسي بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء.
ورصدت لقطات تلفزيونية مارسيلو، الذي كان يستعد للخروج من اللقاء، وهو يحاول مد إيسكو بالشارة، قبل أن يظهر الطرفان يتبادلان بعض الكلمات. وبعدها توجه البرازيلي إلى كارفاخال ووضع الشارة على ذراعه بدلا من إيسكو.

 

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن إيسكو، الذي أثار الكثير من الجدل مؤخرا، لم يرفض شارة قيادة الفريق الملكي كما اعتقد البعض، مشيرة إلى أنه سبق وحملها خلال المباراة أمام مليلية في الدوري الإسباني.

وأوضح مارسيلو "حاولت إعطاء الشارة إلى إيسكو، لكنه قال لي إنني يجب أن أعطيها لداني كارفاخال"، مضيفا "لم أفهم السبب".

وأوضحت "الماركا" أن إيسكو كان قد وعد كارفاخال بمنحه الشارة، وذلك ما كان، بعد خروج مارسيلو من اللقاء.

ويقضي ترتيب "الخلافة" في النادي الملكي بأن يحمل راموس شارة القائد، وفي حال خرج من المباراة أو كان مصابا، يضعها مارسيلو على ذراعه، ثم بنزيمة ففاران، وناتشو، ثم مودريتش، وصولا إلى إيسكو.

 


مواضيع: