مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

  14 يناير 2019    قرأ 559
مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

طلبت مصر مِن شركات الطيران البريطانية استئناف رحلاتها إلى مدينة شرم السياحية في البلاد، وكان المطار المصري خارج حدود شركات النقل البريطانية منذ 2015، عندما فرضت وزارة الخارجية البريطانية الحظر بعد 5 أيام من تحطم طائرة روسية بعد وقت قصير من إقلاعها من شرم الشيخ.

 

وأسفر تحطّم الطائرة الروسية عن مقتل 224 شخصا على متن طائرة "مترجيت" المتجهة إلى سانت بطرسبرغ عندما سقطت الطائرة في صحراء سيناء في 2015، واعتقد آنذاك بأن قنبلة وضعت على متنها في مطار شرم الشيخ، ومنذ وقوع الحادث حظرت حكومة المملكة المتحدة في خطوة غير مسبوقة تحليق شركات الطيران البريطانية من وإلى مطار البحر الأحمر، قائلة: "ننصح بعدم السفر من وإلى شرم الشيخ"، لكن السفير المصري في لندن طارق عادل، قال لراديو هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "منذ ذلك التاريخ، نعمل بشكل وثيق مع الفرق الفنية والأمنية البريطانية لتحديث المرافق في المطارات المصرية بشكل عام وشرم الشيخ بشكل خاص"، وأضاف "نحن مستعدون لاستقبال الرحلات الجوية من بريطانيا مرة أخرى".

وأكدت وزارة الخارجية أنها تُواصل العمل مع السلطات المصرية من أجل استئناف الرحلات الجوية بين بريطانيا وشرم الشيخ، لكن رئيس سابق لمكتب الأمن القومي لمكافحة الإرهاب زار شرم الشيخ في أعقاب التفجير، قال إنه لن يسافر إلى هناك مرة أخرى، وقال كريس فيليبس إن شرم الشيخ "ستكون دائما تمثل تهديدا للسياح".

وقال جيرالد لوليس، رئيس المجلس العالمي للسياحة والسفر، إن "بريكست" المسؤولة عن استمرار حظر الطيران. وقال خلال مؤتمر في لندن في عام 2018 إن ديفيد كاميرون على وشك إنهاء الحظر، لكن استقالته بعد استفتاء الاتحاد الأوروبي أجل الخُطة، ورغم ذلك تستمر رحلات العطلات البريطانية في القدوم إلى المطارات المصرية الأخرى.


مواضيع: