القدس: الاحتلال يوسع مستوطنة لطمر آثار إسلامية

  15 يناير 2019    قرأ 439
القدس: الاحتلال يوسع مستوطنة لطمر آثار إسلامية

أعلنت مصادر عبرية اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال رخصت لبناء منشآت ومراكز تجارية على أنقاض آثار إسلامية في منطقة موديعين، غرب مدينة القدس المحتلة.

ووجد علماء الآثار بقايا بلدة مزدهرة يعود تاريخها إلى الفترة الإسلامية الأولى، قبل حوالي 1200 عام.، واكتشف المنقبون في البلدة منازل فخمة مزينة بالفسيفساء، والأقواس، وآبار مياه، ومعاصر ،وورش للزجاج.

وسلمت سلطات الاحتلال هذه المنطقة لرجال أعمال، لتغطية الآثار قريباً، وتدميرها، قبل بناء مركز لوجستي جديد لمستوطنة موديعين المجاورة.

ويُذكر أن بقايا البلدة الواقعة في التل المعروف باسم النبي زكريا، اكتشفت في بداية 2018، أثناء تنفيذ  حفريات لإنقاذ الآثار هناك.

ويقع التل شمال غرب مستوطنة موديعين وتحيط به كنوز أثرية تمتد على طول الطريق القديمة بين يافا و القدس، وشملت الاكتشافات السابقة في المنطقة، ديراً بيزنطياً، وكهوفاً استخدمها رهبان زاهدون، ومقبرةً رومانية.

وفي الموقع الحالي، اكتشف علماء الآثار عشرات المباني التي يعود تاريخها إلى القرنين الـ 9 والـ 11 ميلادي، خلال حكم الخلفاء العباسيين والفاطميين للمنطقة.


مواضيع: