مهندس يخون ثقة زميلته ويخترق كاميرات منزلها

  17 يناير 2019    قرأ 540
مهندس يخون ثقة زميلته ويخترق كاميرات منزلها

توقّع مهندس التقنية أن قدراته «الإلكترونية» ستجعله بعيداً عن أيدي الشرطة، واعتقد الشاب الثلاثيني عربي الجنسية أن خيانته لزميلته في العمل وتلصصه الإجرامي على أسرتها خلال كاميرات المراقبة المنزلية عبر الشبكة العنكبوتية ستكون في مأمن من العقاب، إلا أن كفاءة ويقظة رجال الشرطة، المُدربين على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، كانت له بالمرصاد.

 

حيث ألقي القبض عليه واعترف بخيانته لثقة زميلته التي لم تكن تتوقع أن يُقدم على هذا العمل الإجرامي، واستغلاله حاجتها لإصلاح إحدى كاميرات المراقبة للتلصص على كل ما يدور داخل منزلها، وعلى الفور تم إيقاف المتهم وإحالته إلى النيابة التي باشرت بالتحقيق.

البداية كانت بلاغ تقدمت به إحدى الأسر العربية، يفيد بشكوكها حول قيام أحد الأشخاص بالتلصص عليهم عبر كاميرات المُراقبة المستخدمة بالمنزل، وخلال ساعات وبعد الكشف على الكاميرات تمكنت فرق البحث الجنائي بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة في الكشف عن المتهم وإلقاء القبض عليه وبحوزته كافة أدوات جريمته.

ثقة

وقال المقدم عبد العزيز الجروان رئيس قسم الجريمة المنظمة بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، إن الأسرة صاحبة البلاغ تستخدم بعض كاميرات المراقبة بمنزلهم، بهدف متابعة ما يدور بالمنزل أثناء غيابهم.

ومنذ فترة توقفت بعض الكاميرات عن العمل، بحسن نية طلبت الزوجة من زميل لها، مهندس تقنية مساعدتهم لإصلاح الكاميرات، لم يتردد الزميل في تقديم يد العون لزميلة العمل التي وثقت به، بعد مضي فترة من الوقت ثارت شكوك الأسرة حول وجود شخص يقوم بمراقبتهم عبر الكاميرات، فقامت بإبلاغ شرطة الشارقة.

خيانة

ومن خلال البحث تبيّن أن بعض الكاميرات المثبتة بالمنزل متصلة بتطبيق يسمح بمتابعة ومشاهدة كل ما يقع خلف الكاميرات ونقله إلى طرف مجهول، وبمتابعة البحث والتحري التقني، تم التوصل إلى مصدر المراقبة وتحديد موقعه.

وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية ومداهمة الموقع تم القبض على المشتبه فيه، كانت المفاجأة التي أذهلت الأسرة أن المهندس الشاب الذي سبق أن عهدت إليه الزوجة بإصلاح الكاميرات، هو من قام بخيانة ثقة زميلته.

 


مواضيع: