جائزة دولية لطبيب كشف عن إهمال متعمد في مراكز اللجوء

  17 يناير 2019    قرأ 514
جائزة دولية لطبيب كشف عن إهمال متعمد في مراكز اللجوء

حصل طبيب أسترالي على جائزة دولية في مجال حرية التعبير، بعدما كشف عن الإهمال الطبي الذي يتعرض له اللاجئون في جزيرة "ناورو" في ظل سياسة الحكومة الاسترالية.

وقالت منظمة "بلو برنت لحرية التعبير"، ومقرها لندن، في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك" إن الطبيب الاسترالي نيك مارتن مُنِحَ مساء أمس الأربعاء جائزتها لعام 2019.

 

ويتم منح جوائز "بلو برنت لحرية التعبير" لأشخاص يكشفون عن فساد أو مخالفات، من أجل مصلحة المواطنين.

وكانت الجندية الأمريكية السابق تشيلسي مانينج نالت الجائزة من قبل بعدما كشفت عن انتهاكات للجيش الأمريكي.


وخاطر مارتن بوظيفته مع شركة تعمل في مجال الصحة، وتشرف على الخدمات الطبية المقدمة للاجئين في "ناورو" في ظل سياسة استراليا للنظر في طلبات اللجوء خارج أراضيها، وذلك عندما كشف النقاب عن ما أسماه معاملة الحكومة " المتعنتة و المشينة ".

وعلى الرغم من أن الحكومة الاسترالية تحظر على أي شخص الحديث عن طبيعة عمله في "ناورو"، قال مارتن إن سياسة الإبقاء على طالبي اللجوء الذين يتم توقيفهم أثناء محاولتهم الوصول لأستراليا في جزيرتي "ناورو" و"مانوس" تهدف إلى إيذائهم عن عمد.

وأضاف مارتن أن الحكومة تجاهلت توصيات الأطباء بعلاج المصابين بأمراض خطيرة. وجرى فصل مارتن من منصبه في شركة الخدمات الصحية والطبية الدولية التي تتولى تقديم الرعاية للاجئين.

 


مواضيع: