سلمي بلير تكشّف عن معاناتها مع "التصلب المتعدد"

  17 يناير 2019    قرأ 450
سلمي بلير تكشّف عن معاناتها مع "التصلب المتعدد"

أطلّعت الممثلة الأميركية اليهودية، سلمي بلير، معجبيها ومتابيعها عبر "إنستغرام"، بالمزيد بشأن ما تعانيه مع مرض التصلب المتعدد، وكيفية تعاملها مع المرض، قائلة  أن صعوبة السيطرة عليه تُثير لديها قلقًا".

وقامت النجمة، الاثنين، بنشر صورة لها عبر "أنستغرام" بجانب دب دمية، مع "هاشتاغ"، تشرح فيه الكفاح التي تواجهه مع مرض التصلب المتعدد، وكتبت بلير، "هناك حقيقة حول هذا المرض الدماغي العصبي، وهي أنه غير مريح ومُثير للقلق، وغير قابل للسيطرة عليه".

 

وأوضحت النجمة بعض الحقائق التي تأتي مع المرض، والتي يتجاهلها  البعض مثل الشعور بالوحدة، والكفاح التي تواجهه للسير، حيث قالت، "الخروج والاجتماع مع الآخرين  يصبح عبئًا"، وأضافت، "رغم وجود من يحبونا ومن يقدمون الدعم لنا حولنا، لكننا دائمًا ما نشعر بالوحدة".

وأضافت بلير، "يسألني الناس دائمًا كيف أفعل هذا وكيف أكافح، أنا أفعل أفضل ما لدي، ولكني أشعر بالألم لما فقدته، وأشعر بالقلق للتحديدات التي ستواجهني مستقبلًا، مشيرة، "على الرغم من الصعوبات التي تواجهني مع النوم، لكنني دائمًا مبتسمة وممتنة، الحياة مليئة بالمغامرات".

واكتشّفت الممثلة المشاركة في عمل "انتقام شقراء"، إصابتها بالمرض المزمن في تشرين الأول/ أكتوبر، قائلة لمعجبيها إنها تم تشخيصها رسميًا مع التصلب المتعدد في آب / أغسطس.

وكتبت سلمي بلير، أنه رغم تشخصيها في وقت سابق، إلا أنها تعتقد أنها كانت مصابة بالمرض منذ أعوام، لاختبارها بعض الأعراض لسنوات، ووفقًا لهيئة الصحة البريطانية الوطنية، هناك حاليًا أكثر من 100ألف شخص يُعاني من مرض التصلب المتعدد في المملكة المتحدة، وهو الأكثر شيوعًا بين الأفراد العشرينات والثلاثينات من العمر، وفي النساء أكثر من الرجال.

ووفقًا لصندوق التصلب المتعدد، فإن أكثر الأعراض شيوعًا هي التعب، والترنح، والمشاكل في الجلد مثل التنميل أو الوخز، وتباطؤ التفكير ومشاكل الرؤية بالإضافة إلى تقلصات في العضلات، ومشاكل في التعلم، والاكتئاب والقلق، والمشاكل الجنسية، ومشاكل في المثانة، ومشاكل في الأمعاء، وصعوبة البلع.


مواضيع: