وجدوها شبه عارية...مقتل طالبة إسرائيلية خلال مكالمة هاتفية مع شقيقتها في أستراليا

  18 يناير 2019    قرأ 669
وجدوها شبه عارية...مقتل طالبة إسرائيلية خلال مكالمة هاتفية مع شقيقتها في أستراليا

وجدوها شبه عارية...مقتل طالبة إسرائيلية خلال مكالمة هاتفية مع شقيقتها في أستراليا

أدان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون حادث مقتل الطالبة الفلسطينية التي تحمل الجنسية الإسرائيلية، واصفا الحادث بأنه "صادم بشكل لا يصدق".

وقال موريسون في تغريدة عبر موقع تويتر:  "أشعر بالأسف لمصاب عائلة آية وأصدقائها وكل هؤلاء الذين عرفوها. هجوم مريع ومدمر بشكل لا يصدق".

من جانبها، قالت شرطة ملبورن لوسائل الإعلام المحلية إنها بدأت عملية مطاردة لمهاجم "واحد على الأقل"، يشتبه فيضلوعه بالحادث.

وجدوها شبه عارية

وكانت الشرطة الأسترالية قالت إن طالبة فلسطينية تحمل الجنسية الإسرائيلية قُتلت في مدينة ملبورن بينما كانت تتحدث مع شقيقتها عبر الهاتف.

وعُثر على جثة آية مصاروة، البالغة من العمر 21 عاما، وهي من فلسطينيي 48، قرب مجمع باندورا في جامعة لا تروبي في شمال شرق ملبورن شبه عارية.

وأضافت الشرطة أن مصاروة استقلت الترام عائدة إلى منزلها بعد أن شاهدت عرضا كوميديا مسائيا، وقال ستامبر إنها كانت على الهاتف مع شقيقتها وقت الهجوم وأن أختها أبلغت السلطات، بحسب رويترز.

وعثرت الشرطة على قبعة سوداء مكتوب عليها "1986" وقميص رمادي اللون بالقرب من مسرح الجريمة، ويتم فحصهما من قبل الطبيب الشرعي. وتفحص الشرطة أيضا لقطات كاميرات المراقبة التي كانت موجودة في المكان.

شقيقتها: سمعت صوت الهاتف وهو يسقط

وقال أندرو ستامبر، مفتش بالشرطة الأسترالية، إن شقيقة آية "سمعت صوت الهاتف وهو يسقط على الأرض، كما سمعت بعض الأصوات الأخرى".

وحسب صحيفة "ايدج" التي تصدر في ملبورن، لم تستبعد الشرطة احتمال تعرض آية لاعتداء جنسي، إذ أشارت الصحيفة إلى أن الشرطة تحقق بشكل نشط مع مرتكبي الجرائم الجنسية المعروفين.

وقال ستامبر: 

افتراضنا في هذه المرحلة هو أن هذا كان هجوما عشوائيا وانتهازيا.

وتشير التقارير إلى أن شقيقة آية قد اتصلت بالشرطة الأسترالية في نفس الوقت الذي عثر فيه على الجثة تقريبا، وكان ذلك صباح يوم الخميس.

وكانت آية تدرس اللغتين الصينية والإنجليزية في إحدى جامعات شنغهاي وكانت في الفترة الأخيرة في برنامج للدراسة بجامعة لاتروب حسب تصريحات عمها، عبيد قطاني، لوسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقالت لجنة حقوق الإنسان الأسترالية إن البلاد تعاني من "نسبة عالية من العنف ضد المرأة".

ووفقاً للأرقام الحكومية، فإن واحدة من بين كل خمس نساء وواحد من بين كل 20 رجلا تعرضوا للعنف الجنسي أو التهديد منذ بلوغهم سن الخامسة عشرة.

وتستقطب مدينة ملبورن، ثاني أكبر المدن الأسترالية، أعدادا كبيرة من الطلاب الأجانب إلى جامعاتها العديدة، إذ استقبلت ولاية فيكتوريا أكثر من 200 ألف طالب في عام 2017 للدراسة، وفقا لحكومة الولاية.

Sputnik

 


مواضيع: