موسكو: التقارير عن بيع كوريا الشمالية تكنولوجيا عسكرية روسية "مفتلعة ولا أساس لها"

  18 يناير 2019    قرأ 603
موسكو: التقارير عن بيع كوريا الشمالية تكنولوجيا عسكرية روسية "مفتلعة ولا أساس لها"

وصف السفير الروسي في بيونغ يانغ ألكسندر ماتسيغورا، اليوم الجمعة، البيانات الواردة في تقرير وزارة الدفاع الأمريكية، بنتاغون، عن شراء كوريا الشمالية تكنولوجيا أنظمة دفاع صاروخي روسية بـ "مفتعلة ولا أساس لها"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تحاول بذلك تبرير سياستها الأمنية الدولية المزعزعة للاستقرار.

وقال السفير في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" الروسية على نسخة منه: "بكل مسؤولية أُعلن أن الادعاءات الموجهة ضد روسيا عن التكنولوجيا التي يزعم أن الكوريين الشماليين اشتروها منا في مجال أنظمة الدفاع الصاروخي، والدفاع الجوي مفتعلة ولا أساس لها"، مشيراً إلى أن "واشنطن لا تعرف بأي شيء يمكن أن تتهم روسيا، فتخترع الاتهامات الشنيعة".

وأضاف، أن "الولايات المتحدة تحاول بهذه الطريقة غير النزيهة تبرير سياستها الأمنية الدولية المزعزعة للاستقرار".

يذكر أن البنتاغون نشر تقريراً استعرض فيه السياسات الأمريكية في مجال الدفاع الصاروخي، وأشار فيه إلى أن بيونغ يانغ تطور منظومة متنقلة للدفاع الصاروخي بناءً على التكنولوجيات الروسية.


مواضيع: