دبلوماسيو دول منظمة الأمن الجماعي يصلون إلى روسيا للمشاركة بمؤتمر حول معاهدة الصواريخ

  18 يناير 2019    قرأ 683
دبلوماسيو دول منظمة الأمن الجماعي يصلون إلى روسيا للمشاركة بمؤتمر حول معاهدة الصواريخ

وصل دبلوماسيون من قرغيزستان وكازاخستان وطاجيكستان إلى وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، حيث ستعقد سلسلة من المؤتمرات الصحفية المغلقة حول مصير معاهدة الحد من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

 

وقال مراسل وكالة "سبوتنيك"، إن دبلوماسيين من قرغيزستان وطاجيكستان وكازاخستان، دخلوا مبنى الخارجية الروسية، ورفضوا جميعهم التعليق على المؤتمرات القادمة.

وأعلنت الخارجية الروسية، في وقت سابق، أنها ستعقد مؤتمرًا صحفيا مغلقاً في الـ 18 من يناير/ كانون الثاني، حول مصير معاهدة الحد من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ونظام صاروخ "9 أم 729".

إلى أنه تمت دعوة كل من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وألمانيا واليونان والسويد وفرنسا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة.

يذكر أنه من حين إلى آخر، تتبادل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، الاتهامات بانتهاك المعاهدة المذكورة، حيث تتحدث الولايات المتحدة عن تطوير روسيا فئة جديدة من الأسلحة وتخصص الأموال لتطوير الأسلحة المضادة، أما روسيا فتعترض على تطوير أمريكا طائرات دون طيار هجومية ونشر منصات إطلاق من نوع "إم كي- 41" في رومانيا وفي بولندا، قادرة على إطلاق صواريخ مجنحة من نوع "توماهوك"، وهو أمر محظور بموجب المعاهدة. ويشير الجانب الروسي أيضاً، إلى أن الولايات المتحدة تقوم كذلك، بتمويل بحوث تهدف لإنشاء صاروخ كروز أرضي الإطلاق.


مواضيع: