في حال نشوب نزاع مع روسيا لا يبقى من بلد عضو الناتو شيء

  18 يناير 2019    قرأ 202
في حال نشوب نزاع مع روسيا لا يبقى من بلد عضو الناتو شيء

لن تكون هناك فرصة لاستمرار وجود لاتفيا في حال نشوب نزاع مع روسيا.

صرح بذلك مسؤول سابق في هيئة أركان القوات المسلحة اللاتفية.

وقال رايموند روبلوفسكي، رئيس دائرة التخطيط الاستراتيجي بهيئة أركان الجيش اللاتفي سابقا، في حديثه لموقع "روبالتيك" إنه سيتم تدمير ما قد يوجد في لاتفيا من قواعد الناتو (حلف شمال الأطلسي) في غضون دقائق في حال نشوب نزاع مسلح مع روسيا.

ونوه المسؤول العسكري السابق إلى أنه توجد في لاتفيا اليوم كتيبة من قوات الناتو.

ولا تستطيع هذه الكتيبة أن تشكل خطرا على روسيا. كما أنها لا تستطيع أن توفر أي حماية للاتفيا.

وليس بإمكان الناتو أن يوفر حماية للاتفيا حتى في حال وجود قواعده في لاتفيا لأن روسيا تستطيع أن تدمر هذه القواعد في غضون دقائق في حال نشوب نزاع مسلح بين الناتو وروسيا وفقا لما قاله المسؤول العسكري اللاتفي السابق.

أما بالنسبة للاتفيا فلن تكون هناك فرصة لاستمرارها في حال اندلعت حرب بين الناتو وروسيا.

وقال روبلوفسكي إنه في حال نشوب النزاع قد لا يبقى من لاتفيا شيء غير حفرة كبيرة.

وعن استمرار قادة لاتفيا في ترديد معزوفة التهديدات الروسية قال روبلوفسكي إن ضرورة بقائهم السياسي هي التي تفرض عليهم أن يرددوا هذه المعزوفة.

وأصبحت لاتفيا عضوا في الناتو في عام 2004.


مواضيع: