تركيا: السجن 10 سنوات لقاضٍ فاز بجائزة لحقوق الإنسان

  19 يناير 2019    قرأ 525
تركيا: السجن 10 سنوات لقاضٍ فاز بجائزة لحقوق الإنسان

قضت محكمة في أنقرة، أمس الجمعة، بالسجن 10 سنوات، بحق مسؤول قضائي تركي كبير سابق بتهم تتعلق بالإرهاب، حسبما قال محاميه.

وكانت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، منحت مراد أرسلان، في أكتوبر (تشرين الأول) 2017، جائزة فاكلاف هافل لحقوق الإنسان، وكان خلف القضبان حينذاك.

وأدانت المحكمة مراد أرسلان بسبب عضويته في حركة فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة.

وتلقي تركيا باللوم على جولن وحركته في محاولة الانقلاب في يوليو (تموز) 2016.

وتعتبر تركيا حركة غولن منظمة إرهابية، وألقت القبض على آلاف الأشخاص ممن لهم صلات مزعومة بها.

وكان أرسلان مقرراً لدى المحكمة الدستورية التركية، وترأس اتحاد القضاة والمدعين العامين في الماضي.

وجرى حل الاتحاد في أعقاب الانقلاب الفاشل، عندما فرضت الحكومة حكم الطوارئ.

وقال المحامي أويكو ديديم أيدين، إن أرسلان أمضى في الحبس الاحتياطي لمدة عامين وثلاثة أشهر قبل المحاكمة، وانسحب فريقه القانوني من المحاكمة أمس احتجاجاً على ذلك.


ومع ذلك، لم يعين القاضي محامياً آخر، وشرع بدلاً من ذلك في إدانته.


مواضيع: