دراسة تؤكّد أهمية التفكير بشكل لطيف في النفس

  10 فبراير 2019    قرأ 325
دراسة تؤكّد أهمية التفكير بشكل لطيف في النفس

كشفت دراسة جديدة أن التفكير بشكل جيد ولطيف في نفسك وفي الآخرين قد يكون له فوائد نفسية وصحية ، حيث أجرى الباحثون من جامعتي أكسفورد وإكستر تحقيقًا لاستكشاف وفهم العلاقة بين الأفكار الطيبة والحالة النفسية للشخص.

و تم تقسيم  135 مشاركًا في الدراسة التي نشرت في مجلة العلوم النفسية السريرية, إلى خمس مجموعات ، ثم إعطاء كل مجموعة مختلفة بعض الأوامر والإرشادات الصوتية المختلفة والتي شجعت بعضها المشاركون على التفكير بشكل جيد بنفسهم وبالآخرين  بينما شجعت الأخريين على أسلوب التفكير والنقد الذاتي .

 

و طُلب من المشاركين الإجابة عن سلسلة من الأسئلة ، بما في ذلك ما إذا كانوا يشعرون بالأمان أم لا ، ومدى احتمال إظهارهم  الحب لنفسهم ومدى ارتباطهم بالأفراد الآخرين.

وقام الباحثون بملاحظة ارتفاع معدل ضربات القلب والتعرق للمجموعات بعد الاستماع إلى مقطع مدته 11 دقيقة.

لأحظ الباحثون أن المشاركون الذين تلقوا تعليمات للتفكير في أنفسهم  بشكل جيد ،أظهروا استجابة جسدية تتسم بالاسترخاء والشعور بالأمان. كما انخفضت لديهم معدلات ضربات القلب ، والتي يقول الباحثون إنها "علامة صحية لقلب يستطيع الاستجابة بمرونة للمواقف".

لوحظ أن أولئك الذين استمعوا إلى المقاطع الصوتية الحرجة لديهم معدل ضربات قلب أعلى كما تصببوا عرقا بعد ذلك ، وكلاهما يشير إلى "مشاعر التهديد والضيق", ووفقًا للفريق البحثي ، فإن امتلاك القدرة على إيقاف استجابة التهديد الطبيعي للجسم ، يمكن أن تعزز الجهاز المناعي للأشخاص ، وبالتالي يمنحهم احتمالًا أكبر للشفاء بسرعة من المرض.

و قال الدكتور هانز كيرشنر من جامعة إكستر ، وهو مؤلف للدراسة الأول: " إن هذه النتائج تشير إلى أن التفكير الجديد واللطف تجاه النفس يوقف الاستجابة التهديدية ويجعل الجسم في حالة من الأمان والاسترخاء وهو أمر مهم للتجديد والشفاء". كما يعتقد ويليم كويكين ، أستاذ علم النفس العيادي في جامعة أكسفورد والمؤلف المشارك للدراسة ، أن هذه النتائج يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين تم تشخيصهم بالاكتئاب.


مواضيع: