فنزويلا: ضابط جديد ينشق عن مادورو ويعلن ولاءه لغوايدو (فيديو)

  10 فبراير 2019    قرأ 229
فنزويلا: ضابط جديد ينشق عن مادورو ويعلن ولاءه لغوايدو (فيديو)

أعلن الكولونيل (العقيد) في سلاح البر الفنزويلي، روبن ألبرتو باث خيمينيث، أنه لم يعد يعترف بسلطة الرئيس، نيكولاس مادورو، وسيخضع من الآن فصاعدا لسلطة خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا.
وقال الكولونيل، في شريط فيديو بث عبر شبكات التواصل الاجتماعي: "أنا لم أعد اعترف بمادورو رئيسا، وأعترف بخوان غوايدو رئيسا انتقاليا وقائدا أعلى للقوات المسلحة الوطنية"، وذلك وفقا لـ"فرانس برس".

 

وأضاف: "نحن غير الراضين نشكل 90% من القوات المسلحة، ويجري استخدامنا لإبقائهم في السلطة".

ودعا الكولونيل، إلى السماح بإدخال المساعدات الإنسانية لفنزويلا، التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى الحدود الكولومبية، والتي رفضت حكومة مادرور إدخالها.

وكان الملحق العسكري بالسفارة الفنزويلية في واشنطن، خوسيه لويس سيلفا، ​أعلن مؤخرا، عن قطع علاقته مع نيكولاس مادورو، ودعا عناصر القوات المسلحة في البلاد، إلى الاعتراف برئيس البرلمان، المعارض خوان غوايدو، كرئيس شرعي.

فيما أعلن الجنرال بالقوات الجوية الفنزويلية فرانسيسكو استبان يانيز، الذي يشغل منصب مدير التخطيط الاستراتيجي بالقوات الجوية،  انشقاقه عن قيادته، واعترافه برئيس المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا مؤقتا للبلاد.

وصرح مسؤول في البيت الأبيض، يوم الجمعة الماضي، أن الولايات المتحدة على اتصال مع ضباط في الجيش الفنزويلي لإقناعهم بالتخلي عن دعم "نظام مادورو السابق".

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم عدد كبيرمن الدول الأوروبية. فيما أيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى مؤخرا اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعقب ذلك، أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده، كما اتهم مادورو الولايات المتحدة، بالوقوف وراء الأحداث الأخيرة، كما اتهم رئيس البرلمان خوان غوايدو بانتهاك القانون والدستور، بعد إعلان نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.


مواضيع: