الريال يفلت من كمين أياكس وتوتنهام يقسو على دورتموند

  14 فبراير 2019    قرأ 473
الريال يفلت من كمين أياكس وتوتنهام يقسو على دورتموند

وضع ريال مدريد الإسباني قدما في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 2 / 1 على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة القارية.

ورغم الخسارة، كان أياكس ندا حقيقيا للفريق الملكي، وتمكن من تسجيل هدف في الشوط الأول، لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل، عقب اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، التي تم الاستعانة بها للمرة الأولى في البطولة خلال لقاءات دور الستة عشر، لتحسم خبرة لاعبي الريال الموقف لصالحهم في النهاية.

 

وواصل النجم الفرنسي كريم بن زيمة تألقه بعدما افتتح التسجيل للريال في الدقيقة 60، قبل أن يتعادل النجم المغربي حكيم زيياش لمصلحة أياكس في الدقيقة 75.

وأحرز ماركو أسينسيو هدف الفوز القاتل للريال في الدقيقة 87، ليمنح الفريق الملكي، الفائز باللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، انتصاره السابع على التوالي على أياكس في مواجهاتهما الأوروبية.

وبات يكفي الريال، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 13 لقبا، الخسارة بهدف نظيف في مباراة العودة، التي ستقام على ملعبه (سانتياجو برنابيو) من أجل المرور إلى دور الثمانية.

في المقابل، أصبح ينبغي على أياكس، الذي يمتلك أربعة ألقاب في البطولة، الفوز بهدفين نظيفين، أو بفارق هدف وحيد شريطة تسجيله أكثر من هدفين في لقاء العودة، من أجل الاستمرار في المسابقة.

كما بات توتنهام هوتسبير الانجليزي على مشارف التأهل إلى الدور نفسه من المسابقة نفسها، عقب فوزه الكبير 3 / صفر على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني الأربعاء.


وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني تقدم الفريق اللندني بهدف حمل توقيع نجمه الكوري الجنوبي هيونج مين سون في الدقيقة 46.

وأضاف يان فيرتونخن الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 83، قبل أن يحرز زميله فيرناندو يورينتي الهدف الثالث في الدقيقة 86.

وبات يكفي توتنهام الخسارة بفارق هدفين في مباراة العودة التي ستقام بين الفريقين على ملعب (سيجنال إيدونا بارك) معقل دورتموند في الخامس من مارس المقبل.

في المقابل، أصبح يتعين على دورتموند، متصدر ترتيب الدوري الألماني حاليا، الفوز بفارق أربعة أهداف على الأقل لتجنب خطر الخروج المبكر من البطولة، التي توج بها عام 1997.

 

 


مواضيع: