يرفض اللعب في "يوروبا ليغ" بعد فقدانه شارة القائد

  14 فبراير 2019    قرأ 353
يرفض اللعب في "يوروبا ليغ" بعد فقدانه شارة القائد

رفض المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي المشاركة مع فريقه إنتر ميلان الإيطالي ضد رابيد فيينا النمسوي في الدوري الأوروبي لكرة القدم الخميس، بعد نزع شارة القائد عنه بحسب ما كشف مدربه لوتشانو سباليتي الأربعاء.

وكان إنتر أعلن الأربعاء أن حارس مرماه الدولي السلوفيني سمير هاندانوفيتش سيحمل شارة قيادة الفريق بدلا من إيكاردي، الذي سيغيب عن المواجهة القارية.

وقال سباليتي "كان قرار نزع شارة القائد عن إيكاردي صعبا ومؤلما شارك فيه جميع أعضاء النادي واتخذ لمصلحة إنتر".

وتابع "استدعي لفيينا لكنه لم يرغب بالتواجد هناك.. أزعجته الأمور حوله وأزعجت الفريق الذي قاده. يجب أن نركز اهتمامنا الآن على مباراة الغد".

ويأتي ذلك في خضم تقارير عن احتمال رحيل المهاجم البالغ 25 عاما عن صفوف الفريق اللومباردي، في ظل عدم التوصل الى اتفاق بشأن تجديد عقده الذي من المقرر أن ينتهي عام 2021.

وأعلن إنتر الأربعاء عبر حسابه على "تويتر" أن "القائد الجديد للفريق هو سمير هاندانوفيتش"، من دون أن يوضح أسباب هذه الخطوة.

وفي وقت لاحق، نشر إنتر تشكيلة من 19 لاعبا لخوض مباراة الخميس في ضيافة رابيد فيينا النمسوي في ذهاب دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، خلت من اسم إيكاردي.

وتشير التقارير الصحافية في الآونة الأخيرة، الى أن إيكاردي لم يوافق حتى الآن على توقيع تجديد لعقده مع النادي اللومباردي، وهو ما تقوم إدارة إنتر بمفاوضة زوجته ومديرة أعماله واندا نارا بشأنه، الا أن شبكة "سكاي" نقلت أن سحب شارة القيادة غير مرتبط بمسألة تجديد العقد، بل تعود الى أن زملاء إيكاردي "لم يعودوا يرون فيه صفات القائد"، مشيرة الى أن اللاعب أبلغ بهذا القرار صباح الأربعاء في حضور الرئيس التنفيذي للنادي جوزيبي ماروتا والمدرب لوتشانو سباليتي.

وانضم الأرجنتيني الى إنتر عام 2013 قادما من سمبدوريا، بعد عام من قدوم هاندانوفيتشمن أودينيزي.


وفي ظل تعثر المفاوضات بين الطرفين، تشير التقارير المحلية الى أن إيكاردي، الذي تقدر قيمته بمئة مليون يورو (113 مليون دولار)، يثير اهتمام أندية مثل ريال مدريد الإسباني وتشلسي الإيطالي.

وتشارك إيكاردي صدارة ترتيب هدافي "سيري أ" الموسم الماضي بـ29 هدفا مع مهاجملاتسيو تشيرو إيموبيلي، وسجل هذا الموسم 15 هدفا (مختلف المسابقات)، لكنه صام عن التهديف في آخر سبع مباريات في الدوري.

وكانت وكيلة أعمال اللاعب قد قالت في تصريحات سابقة إن "أحدا في الفريق لا يضعه في وضع يتيح له اللعب بشكل جيد"، مؤكدة أن "توقيع العقد (الجديد) لا يزال أمرا بعيدا. ثمة أندية مهمة بالتعاقد معه".

وأوضحت أن من بين المهتمين "أكبر ناديين في إسبانيا (قصدت على الأرجح ريال وبرشلونة)، إضافة الى نادٍ إنجليزي وآخر فرنسي".

في المقابل، غردت ايفانا؛ شقيقة اللاعب، متهمة نارا بخلق المتاعب للمهاجم الفذ قبل أن تحذف تغريدتها "أخي المسكين، لماذا تسمح باستمرار كل هذا؟ إنتر لا يسمح بهذا السلوك. لو كان لديك شخص جدي خلفك ويهتم بك حقا فلن يحدث هذا".

وكان سباليتي قد طالب بعد المباراة أمام بارما (1-صفر) السبت ضمن الدوري المحلي، بضرورة وصول المفاوضات بشأن تجديد العقد الى حل.

وقال المدرب "يجب الوصول الى حل لهذا الأمر لأنه عندما ننجز نصف الأمور، يترك المجال مفتوحا للتفسير (...) ماورو تأثر ببعض الأوضاع في الأسابيع القليلة الماضية".

وعاد إنتر ميلان الى سكة الانتصارات في "سيري أ" بعدما كان قد حصد نقطة واحدة من مبارياته الثلاث السابقة.

ويحتل إنتر المركز الثالث في الدوري الإيطالي برصيد 43 نقطة، بفارق 20 نقطة عن المتصدر وبطل المواسم السبعة الماضية يوفنتوس.

 


مواضيع: