بايرن الصلب يفرض التعادل السلبي على ليفربول في أنفيلد

  20 فبراير 2019    قرأ 509
بايرن الصلب يفرض التعادل السلبي على ليفربول في أنفيلد

خيم التعادل السلبي على المباراة، التي جمعت فريق ليفربول الإنجليزي بضيفه بايرن ميونخ الألماني الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب يوم مارس بملعب أليانز أرينا معقل فريق بايرن ميونخ.

 

وتأهل ليفربول لهذا الدور بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط بفارق نقطتين خلف باريس سان جيرمان، فيما تأهل بايرن ميونخ كأول المجموعة الخامسة برصيد 14 نقطة بفارق نقطتين أمام أياكس الهولندي.

ويحتل ليفربول المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 65 بفارق الأهداف خلف مانشستر سيتي، الذي خاض مباراة أكثر من ليفربول، فيما يحتل بايرن ميونخ المركز الثاني في الدوري الألماني (بوندسليجا) برصيد 48 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف بوروسيا دورتموند.

كان الحذر هو السمة السائدة في العشر دقائق الأولى من المباراة حيث انحصر اللعب في وسط الملعب في تلك الفترة حيث كان كل فريق يجس نبض الآخر، مما جعل اللعب ينحصر في وسط الملعب بسبب محاولات الفريقين في فرض السيطرة على وسط الملعب لاتخاذه كقاعدة لشن الهجمات.

وبمرور الوقت بدأت المباراة تأخذا منعطفاً سريعاً وتبادل الفريقان الهجمات بحثاً عن تسجيل الأهداف.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة في الدقيقة 11 لمصلحة فريق ليفربول عندما مرر جوردان هندرسون كرة طولية خلف مدافعي بايرن ميونخ لمسها محمد صلاح بقدمه من داخل منطقة جزاء بايرن ميونخ لكن مانويل نوير كان لها بالمرصاد.

لم يتأخر رد بايرن ميونخ طويلا ففي الدقيقة التالية حيث لعب سيرج نابري كرة عرضية من الناحية اليمنى حاول جول ماتيب، مدافع ليفربول ، ابعدها لكنها غيرت اتجاهها نحو المرمى لولا اصطدامها بجسد أليسون باكير حارس ليفربول.

وأهدر ساديو ماني، لاعب ليفربول، فرصة هدف في الدقيقة 15 عندما توغل من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء بايرن ميونخ وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس نوير.


وكاد أليسون أن يهدي بايرن ميونخ هدفا في الدقيقة، 16 عندما تباطأ في تمرير الكرة داخل منطقة الجزاء لتصل للاعبي بايرن ميونخ الذين تناقلوا الكرة حتى وصلت إلى كينجسلي كومان في الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية اصطدمت بالشباك الخارجية.

وكاد صلاح أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 23 عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء بايرن ميونخ أبعدها الدفاع لتصل إلى ترينت ألكسندر أرنولد في الناحية اليسرى ليلعب كرة عرضية داخل منطقة جزاء بايرن ميونخ قابلها صلاح بضربة رأس قوية لكن كرته اصطدمت بالشباك من الخارج.

وفي الدقيقة 33 أهدر ماني فرصة هدف مؤكد لفريق ليفربول عندما سدد نابي كيتا كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لتصطدم في نيكلاس شول مدافع بايرن ميونخ لتتهيأ أمام ماني داخل منطقة الجزاء لكنه سدد الكرة بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 38 كاد ليفربول أن يفتتح التسجيل عندما سدد كيتا كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لتصطدم بمدافعي بايرن ميونخ لترتد داخل منطقة الجزاء حيث قابلها ماني بضربة خلفية مزدوجة لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 40 مرر فيرمينو كرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى ليقابلها ماتيب بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس مانويل نوير.

واستمرت محاولات ليفربول الهجومية لتسجيل هدف التقدم وسط دفاع من جانب لاعبي بايرن ميونخ لكن دون أي تعديل في النتيجة ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، انحصر اللعب في وسط الملعب خاصة بعدما تخلى بايرن ميونخ عن حذره الدفاعي قليلا وبادل فريق ليفربول الهجمات لكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على المرميين.

وبمرور الوقت فرض ليفربول سيطرته على مجريات المباراة وتوالت هجماته بحثا عن تسجيل هدف التقدم لكنه فشل في اختراق دفاع بايرن ميونخ القوي والمنظم، بعدما تراجع لاعبو بايرن ميونخ لوسط ملعبهم واعتمدوا على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 55 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق ليفربول عندما مرر أندري روبرتسون كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها ماني بضربة رأس رائعة حولها نوير إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

 


مواضيع: