مفاجأة بشأن استعمال المرطّبات في مواجهة "الأكزيما"

  21 فبراير 2019    قرأ 529
مفاجأة بشأن استعمال المرطّبات في مواجهة "الأكزيما"

"الأكزيما" هي حالة مزمنة طويلة الأجل من جفاف الجلد، تسبب الحكة واحمرار البشرة، وفقا لهيئة الصحة البريطانية NHS، وغالبًا ما تظهر لدى الأطفال قبل عيد ميلادهم الأول، ولكنها قد تتطور أيضا لدى مختلف الفئات العمرية، وتختلف الأعراض بين بقع صغيرة من الجلد الجاف ومناطق كبيرة من الجلد المصاب بالاحمرار والالتهاب في جميع أنحاء الجسم، ويمكنك تقليل خطر الإصابة بالأكزيما من خلال وضع المرطّبات بانتظام، كما هو متعارف عليه.

 

ووفقًا لصحيفة "اكسبريس" البريطانية، يمكن علاج الاكزيما بالكريم والمراهم والمرطبات، والتي يمكن أن تساعد على الحد من الالتهابات وتخفيف علامات الحكة والاحمرار، ومنع جفاف الجلد، ولكن لقد حان الوقت للتوقف عن استخدام هذه المرطبات إذا كنت تستخدمها لفترة طويلة، لأنها قد تفقد فعاليتها، وفقا لشركة "LloydsPharmacy" والتي حذّرت من أنه إذا استمر مرضى الاكزيما على استخدام نفس المرطبات، فقد يؤدي ذلك إلى تهيج الجلد.

وقالت الشركة: إن "المرطبات هي العلاج القياسي للأكزيما، الذي يستخدم عادة من قبل جميع المصابين بالأكزيما وهناك العديد من المرطبات المختلفة المتاحة، ويمكن الاختيار من بين عدد كبير في الصيدليات دون وصفة طبية"، وأوضحت أن الغرض من المرطبات هو تهدئة الجلد، ومنع الالتهاب، ولهذا السبب يجب استخدامها بانتظام ومع ذلك، بعد استخدام مرطب واحدا لفترة طويلة، قد يصبح غير فعالا، أو قد يبدأ في تهيج الجلد.

إذا قررت استخدام مرطبات، يجب عليك استخدام كمية كبيرة، وإعادة تطبيقها كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، ويجب عليك تجنب استخدام نفس المرطبات، لأنك قد تخاطر بانتشار العدوى، وللحصول على أقصى استفادة من الكريمات الخاصة بك، تجنب فركها على المناطق المصابة، وبدلا من ذلك، ببساطة ضعها على البشرة في نفس اتجاه نمو الشعر.

الجدير بالذكر انه لا يوجد علاج حاليًا للإكزيما، ولكن المرطبات تهدف إلى تقليل الأعراض، ومن الأفضل أن تتحدث إلى الطبيب إذا لم تختفي الأعراض، فقد يصف لك كريم "كورتيكوستيرويد" الموضعي لتقليل التورم، ومن المهم أن يتجنب المرضى الحك الكثير، لأنه قد يتلف الجلد ويزيد الأعراض سوءً، فيما قد يساعد ارتداء الملابس الخفيفة على المناطق المصابة وتقليم أظافرك على تقليل الضرر الناتج عن الخدش والحك المعتاد.


مواضيع: