مصر تسترد الجزء الأخير من لوحة مسروقة من أستراليا

  21 فبراير 2019    قرأ 211
مصر تسترد الجزء الأخير من لوحة مسروقة من أستراليا

تسلمت السفارة المصرية في استراليا الجزء الرابع والأخير من اللوحة الحجرية الأثرية الخاصة بالمدعو "سشن نفرتوم"، والتي سرقت وخرجت من مصر بشكل غير شرعي.

وقال شعبان عبد الجواد المشرف العام على الإدارة العامة للآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية، فى بيان اليوم الخميس، إن هذا الجزء من اللوحة هو الجزء الرابع والأخير، بعد استرداد ثلاثه منها من سويسرا في 2017 .

وأشار عبد الجواد إلى أن الجزء الرابع كان يعرض في متحف ماكويري الذي أبدى مديره استعداده لإعادته إلى مصر فور علمه بأنها مسروقه ومهربة من مصر بطريقة غير شرعية، وسلمها إلى السفارة المصرية بأستراليا بعد النجاح في إثبات حق مصر في استعادتها.

وأوضح أن بعثة جامعة روما عثرت على اللوحة في أعمال الحفائر بجبانة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر بين 1976 و 1988، وكانت اللوحة مكسورة إلى أربعة أجزاء، واكتشف فقدانها أثناء  جرد المخزن المتحفي بالقرنة بالبر الغربي بالأقصر في 1995.

وأضاف أنه من المقرر خضوع اللوحة بالكامل للترميم فور وصول الأخيرة إلى البلاد، لتجميع كل الأجزاء، وعرضها في صورتها الكاملة.


مواضيع: