7 أضرار يُسبّبها الغضب الشديد على صحة الإنسان

  09 ‏مارس 2019    قرأ 254
7 أضرار يُسبّبها الغضب الشديد على صحة الإنسان

تدفع المواقف العصيبة التي يمر بها الإنسان في مختلف أوقات يومه، إلى الدخول أحيانًا في نوبات غضب لا يمكن مع السيطرة على الأقوال والأفعال، إلا أن الأمر يتعدى خطورة ذلك إلا الإضرار بصحة الشخص الغاضب ذاته.

وعلى الرغم من أنه من المعروف أن الغضب يشكل خطورة على الصحة، إلا أن الكثيرين لا يعرفون أوجه تلك الخطورة على وجه التحديد، وعرض موقع "Everyday Health"، قائمة من سبع نقاط سردت أخطر الكوارث التي يسببها الغضب الشديد على صحة الإنسان وحياته.

 

إقرأ أيضا ..  هبة عيسوي تكشف عن نصائحها للتعامل مع نوبات الغضب

خطر على القلب

أظهرت دراسة أن الأفراد المعرضين للغضب بشكل مستمر، حتى أصبح ضمن طباعهم معرضون للإصابة بأمراض قلبية بواقع الضعف مقارنة بغيرهم، ولحماية القلب، ينبغي للمرء تحديد ومواجهة مشاعر الغضب قبل أن يفقد السيطرة.

ويقول كريس آيكن، أخصائي الأوردة الدموية، في جامعة ويك فورست الأمريكية إن "الغضب البناء وهو حين يتحدث المرء الغاضب جهرًا وبشكل مباشر للشخص المثير للغضب ويتعامل مع مشاعر الإحباط بأسلوب حل المشكلات، لا يتهدد القلب بل في الواقع أمر طبيعي للغاية وصحي".

- جلطة دماغية

أظهرت دراسة طبية أن الغضب الشديد، يُزيد فرصة الإصابة بجلطة دموية بالدماغ أو نزيف بالدماغ بواقع ثلاثة أضعاف خلال الساعتين التاليتين لنوبة الغضب.

- إضعاف جهاز المناعة

كشّف باحثون من جامعة هارفارد الأميركية، عن أن مجرد تذكر تجربة مثيرة للغضب في الماضي، تُسبب تراجعًا لست ساعات في "الجيوبيولين المناعي (إيه)" وهو خط الدفاع الأول عن الخلايا ضد العدوى.

- الغضب يزيد القلق

اكتشف باحثون في دراسة نشرت عام 2012، أن الغضب يمكن أن يُفاقم أعراض "اضطراب القلق العام"، وهو عرض يتسم بوجود قلق مفرض يصعب التحكم به، ويتدخل في حياة الإنسان اليومية.

- علاقة الغضب بالاكتئاب

ربطت دراسات عديدة بين الاكتئاب والسلوك العدواني ونوبات الغضب، خاصة لدى الرجال، ويقول آيكن "يشيع مع الاكتئاب الغضب المكبوت حين يثير المرء ويدفعه للتفكير لكنه لا يتخذ أي إجراء" والنصيحة الرئيسية لآيكن بالنسبة لمن يعانون من الاكتئاب الممزوج بالغضب، هو التعود على الانشغال بشيء والكف عن التفكير المطول.

- تضرر الرئتين

أظهرت دراسة طبية بجامعة هارفارد، أن الرجال الذين لديهم مستويات كبيرة من السلوك العدواني، سجلوا ضعفًا في الرئة وهو ما يزيد مخاطر الإصابة بمشكلات في التنفس.

- الوفاة المبكرة

كشّفت دراسة أجرتها جامعة ميشيغان الأميركية على مدار 17 عامًا، عن أن الأزواج الذين يعانون من الغضب لديهم عمر أقصر من أولئك الذين يتحكمون في انفعالاتهم عند الغضب.

ويرى الخبراء "إن تعلم كيفية التعبير عن الغضب بطريقة مناسبة هو في الواقع أفضل إدارة للغضب، فإذا انتهك شخص ما حقوقك، فكل ما تحتاجه هو إخباره بذلك، لذا أخبر الناس مباشرة بما تشعر به من انزعاج أو حزن، قبل أن يتحول إلى ثورة جامحة تضر بعلاقاتك وصحتك".  


مواضيع: